تفاؤل بإطلاق اللبنانيين الثلاثة في بغداد قريباً

وفد أمني لبناني يتابع في بغداد قضية المخطوفين اللبنانيين الثلاثة في بغداد وسط تفاؤل بإطلاقهم قريباً، ووزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي يوعز بتشكيل لجنة تحقيق في حادثة اختطافهم.

تعرض ثلاثة مواطنين لبنانيين لعملية خطف لدى وصولهم إلى بغداد

أكدت معلومات للميادين نت أن وفداً أمنياً لبنانياً يتابع في بغداد قضية المخطوفين اللبنانيين الثلاثة وسط تفاؤل بإطلاقهم قريباً،  كاشفةّ أنه  يضم ضباطاً من الأمن العام اللبناني.

 

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية تبلغت خبر تعرّض 3 مواطنين لبنانيين لعملية خطف لدى وصولهم إلى العاصمة العراقية بغداد الأحد الماضي، وهم: عماد الخطيب، نادر حماده، وجورج بتروني.

وقالت الوزارة إنها "تتابع سير معالجة المسألة بما يتلاءم وحساسيتها حرصاً على سلامة المخطوفين الثلاثة، وبما يكفل إطلاق سراحهم سالمين".

وإذّ دعت وزارة الخارجية والمغتربين وسائل الإعلام إلى "الإلتزام بالمعايير المهنية بما يتناسب ودقّة هذه الحادثة"، قالت مصادر أمنية في بيروت إن وفداً أمنياً لبنانياً انتقل يوم أمس الثلاثاء إلى بغداد لمتابعة القضية.

وفي السياق، أوعز وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، بتشكيل لجنة تحقيق في حادثة الاختطاف، مضيفاً أن "اللجنة ستكون برئاسة وكيل الاستخبارات"، وفقا لـ"السومرية نيوز".