مصادر للميادين نت: المولوي غادر عين الحلوة إلى إدلب برفقة 3 مطلوبين قبل نحو أسبوعين

مراسل الميادين نت يفيد بأن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم بحث قضية الموقوفين حديثاً في دمشق ولم يتطرق إلى قضايا موقوفين آخرين، واللواء إبراهيم يؤكد أن المطلوب شادي المولوي غادر مخيم عين الحلوة وسط معلومات عن توجهه برفقة 3 مطلوبين إلى إدلب السورية.

 اللواء عباس إبراهيم يؤكد الأنباء المتعلقة بمغادرة شادي المولوي لمخيم عين الحلوة

أفاد مراسل الميادين نت بأن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم بحث قضية الموقوفين حديثاً في دمشق، ولم يتطرق إلى قضايا موقوفين آخرين، مشيراً إلى أن اللواء إبراهيم كلّف رسمياً في بيروت لمتابعة التنسيق الأمني مع دمشق.

من جهة ثانية، أكّد اللواء ابراهيم الأنباء المتعلقة بمغادرة المطلوب شادي المولوي لمخيم عين الحلوة.

وبحسب معلومات مراسل الميادين نت فإن المولوي غادر المخيم قبل نحو أسبوعين برفقة 3 مطلوبين، وسط ترجيحات وصوله إلى إدلب في سوريا.

وعرف شادي المولوي بتشدده إلى أن أوقفه الأمن العام عام 2012، قبل أن يطلق سراحه بعد تدخلات سياسية.

المولوي عاد ونظّم مجموعة قاتلت الجيش اللبناني في طرابلس شمال البلاد، ولا سيما في منطقة التبانة.

وخلال المواجهات مع الجيش في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2014 استطاع المولوي الفرار من المدينة، وبقي مصيره مجهولاً، إلى أن ظهر في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في عين الحلوة قرب مدينة صيدا جنوب لبنان.

ويذكر أن المولوي سبق وأن أعلن ولاءه لجبهة النصرة. كما ترددت أنباء أنه أمير الجبهة في شمال لبنان، وعمل سابقاً على إرسال مقاتلين إلى سوريا للقتال في صفوف جبهة النصرة.

وقبل عامين أصدر القضاء اللبناني حكماً بالمؤبد على المولوي.