هيئة التنسيق السورية المعارضة ترفض خيار طرح الدولة الفيدرالية

المنسق العام لهيئة التنسيق السورية المعارضة يؤكّد رفض الهيئة لطرح الدولة الفيدرالية، ويعتبر أن مؤتمر الرياض 2 سيبحث عن صيغة سياسية ترضي الارادة الدولية.

عبد العظيم: ستشارك قوى كردية مستقلة وشخصيات من المجلس الوطني الكردي في مؤتمر الرياض 2

أكّد المنسق العام لهيئة التنسيق السورية المعارضة حسن عبد العظيم رفض الهيئة لطرح الدولة الفيدرالية لأنه "عمل استباقي يؤدي إلى تقسيم ِسوريا".

وفي حديث مع الميادين الأحد عبر برنامج "آخر طبعة" أشار عبد العظيم إلى أن الارادة الدولية لم تتغير وما تغيّر هو الأولويات، معتبراً أن مؤتمر الرياض 2 سيبحث عن صيغة سياسية ترضي الإرادة الدولية في الفترة المقبلة.

عبد العظيم الذي أكّد حرص هيئة التنسيق السورية المعارضة على مشاركة واسعة لكل أطراف قوى المعارضة والثورة في مؤتمر الرياض 2، أشار إلى أن الخارجية السعودية لم تتدخل في شؤون الهيئة.

وأضاف عبد العظيم أن الفصائل المسلحة صارت موجودة في الهيئة العليا للمفاوضات وسيكبر تمثيلها في مؤتمر الرياض 2، مؤكّداً مشاركة قوى كردية مستقلة وشخصيات من المجلس الوطني الكردي في المؤتمر.

 المنسق العام لهيئة التنسيق السورية المعارضة قال إن الإرادة الدولية لم تتغير لكن الأولويات تغيرت، مؤكّداً عدم حضور هيئة التنسيق السورية المعارضة في مؤتمر حميميم أو أي مؤتمر في اللاذقية ودمشق لأنها "مخصصة للقوى السورية الموالية".