مئات الآلاف في برشلونة رفضاً لانفصال كتالونيا عن اسبانيا

مئات الآلاف يشاركون في تظاهرة ضد انفصال كتالونيا ويطالبون بسجن رئيس الإقليم الانفصالي، بالتزامن مع توافد مئات المدافعين عن وحدة إسبانيا إلى وسط برشلونة.

مئات الآلاف يشاركون في تظاهرة ضد انفصال كاتالوتيا ويطالبون بسجن رئيس الإقليم

قال موفد الميادين إن "مئات الآلاف شاركوا في تظاهرة ضد انفصال كتالونيا وطالبوا بسجن رئيس الإقليم الانفصالي". 

وفي غضون ذلك، توافد مئات المدافعين عن وحدة إسبانيا إلى وسط برشلونة، ومن المتوقّع أن ينطلقُوا في مسيرات في أماكن أخرى من المدينة.  

الحكومة الإسبانية حلّت حكومة إقليم كتالونيا ورئيسه وحلّت برلمان الإقليم. وفي ختام اجتماع طارئ للحكومة الإسبانية في مدريد دعا رئيس الوزراء ماريانو راخوي إلى إجراء انتخابات مبكّرة في كتالونيا في الحادي والعشرين من كانون الأول/ديسمبر المقبل، مضيفاً أن هذه الخطوات هي الأولى لمواجهة ما وصفه بالعصيان.

وصوّت مجلس الشيوخ الإسباني لصالح منح مدريد سلطات لفرض حكمها المباشر على إقليم كتالونيا بعد وقت قصير من إقرار برلمان الإقليم، الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، قراراً يعلن من خلاله الاستقلال.

وأيّد 214 عضواً في المجلس الإجراءات التي تتيح لمدريد السيطرة على كتالونيا والإطاحة برئيس الإقليم كارليس بوتشيمون وحكومته، فيما رفضها 47 وامتنع عضو واحد عن التصويت.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الهجرة البلجيكي تيو فرانكين أن منح زعيم كتالونيا المقال اللجوء السياسيَّ في بلجيكا ليس بعيداً عن الواقع إذا طلب ذلك".

يأتي هذا فيما أكد نائب رئيس حكومة كتالونيا المقالة أنَّ كارلس بوغديمونت هو الرئيس وسيبقى كذلك.