على خلفية الانتخابات الأخيرة.. أمير الكويت يوافق على استقالة الحكومة

أمير الكويت يوافق على استقالة حكومة رئيس مجلس الوزراء جابر المبارك الحمد الصباح. ومصدر يؤكد للميادين استقالة الحكومة بعد تصويت 27 نائباً لاستجواب وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد العبد الله عقب الانتخابات البرلمانية التي جرت السبت الماضي وأُعلنت نتائجها أمس الأحد.

رئيس مجلس الوزراء الكويتي يقدم استقالة حكومته اليوم إلى أمير الكويت

وافق أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح استقالة حكومته وكلفها بتسيير الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

وأكد مصدر للميادين استقالة حكومة الكويت بعد تصويت 27 نائباً لاستجواب وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد العبد الله.

وأضاف المصدر أنه "سيتم تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة خلال الأسبوع المقبل".

وقدم رئيس مجلس الوزراء الكويتي جابر المبارك الحمد الصباح استقالة حكومته اليوم الإثنين إلى أمير الكويت، عقب الانتخابات البرلمانية التي حملت تغييراً بنسبة 60% وجرت السبت وأُعلنت نتائجها أمس الأحد.

وقال رئيس الوزراء المستقيل في خطاب استقالة حكومته الموجه للأمير "لما كانت الانتخابات العامة للفصل التشريع الـ 15 لمجلس الأمة الموقر، والتي أجريت بكل شفافية ونزاهة، وأعلنت نتائجها الكاملة الرسمية، لذلك وطبقاً لحكم المادة (57) من الدستور فإني أتشرف بأن أرفع لسموكم استقالة الوزارة".

وأكد رئيس الوزراء المستقيل أن "الكويت شهدت أول أمس السبت عرساً ديمقراطياً، يؤكد التلاحم والتآزر بين أبنائها جميعاً وقيادتهم السياسية بقيادة أمير البلاد".     

وأضاف أن "الكويتيين أثبتوا للعالم، بما أظهرته الانتخابات وما اتسمت به من تنافس ورقي، أن الممارسة الديمقراطية في المجتمع الكويتي متجذرة في أرجائه وامتداد طبيعي لتراثنا التقليدي في الشورى، وتأكيد على وحدة الشعب وما يتمتع به المجتمع من أمن واستقرار".

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم أكد بدوره أنه "لن يدعو إلى أي جلسات مقبلة حتى تتشكل الحكومة الجديدة"، مضيفاً أنه أُبلغ رسمياً بتقديم الحكومة استقالتها وصدور الأمر الأميري بقبول هذه الاستقالة.

وكانت الحكومة المستقيلة قد أدت اليمين الدستورية في 10كانون الأول/ ديسبر 2016، وهي الحكومة الـ 34 بتاريخ الكويت.