بري بعد لقائه السيسي: لقاؤنا يفتح باباً كبيراً للانفراج في لبنان

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يقول إن لقاءه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي رغم كل الصعوبات يفتح باباً كبيراً للانفراج، آملاً من المواطنين في لبنان تهدئة النفوس كما آمل من الإعلام التحلي بالمسؤولية الوطنية والمهنية.

لقاء بري والسيسي تطرق لعدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك

قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إن لقاءه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي رغم كل الصعوبات يفتح باباً كبيراً للانفراج، آملاً من المواطنين في لبنان تهدئة النفوس كما أمل من الإعلام التحلي بالمسؤولية الوطنية والمهنية.

وبحسب بيان صادر عن مكتب بري فإن "اللقاء كان مثمراً وأن مصر مدركة لهذه المخاوف الناجمة عما حصل، وهي عملت وستعمل لتبديد هذه الأجواء".

وأجرى الرئيس بري اتصالاً برئيس الجمهورية ميشال عون أطلعه فيه على أجواء لقائه مع الرئيس السيسي.

وكان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي قال إن السيسي أشاد بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين، معرباً عن التطلع لأن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من تفعيل ودعم أطر التعاون المشترك في كافة المجالات.

وقال السفير راضي إن اللقاء تطرق لعدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك من بينها آخر المستجدات في الساحة الداخلية اللبنانية حيث أكّد بري على أهمية التوفيق بين مختلف القوى السياسية اللبنانية وإعلاء المصلحة الوطنية وتحقيق الاستقرار السياسي.

وفي هذا السياق، أعرب السيسي عن اهتمام مصر بالحفاظ على أمن واستقرار لبنان، ووقوفها إلى جانبه ودعمه في مواجهة التحديات الراهنة. كما أكّد السيسي أهمية تجنب جميع أشكال التوتر والتطرف المذهبي والديني، ورفض مساعي التدخل في الشئون الداخلية للبنان"، مؤكداً "أن اللبنانيين فقط هم المعنيون بالتوصل إلى الصيغة السياسية التي يرتضونها وتحقق مصالح الشعب اللبناني الشقيق، التي يجب أن تحتل الأولوية القصوى.