الحوثي: حصار اليمن كحصار إسرائيل لغزة ونرحب بأمراء السعودية المستهدفين

مسيرة شعبية حاشدة تخرج في صنعاء دعماً للقضية الفلسطينية في الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يقول إنّ قرار التحالف السعودي غلق المنافذ البرية والجوية والبرية على اليمن يشبه الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

خرجت مسيرة شعبية حاشدة في صنعاء الإثنين دعماً للقضية الفلسطينية في الذكرى المئوية لوعد بلفور، حيث عَلَت الهتافات المنددة بالاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مراسل الميادين بأنّ الهتافات في صنعاء نددت بمحاولات التطبيع مع إسرائيل، ورفع المتظاهرون علماً فلسطينياً ضخماً إلى جانب العلم اليمني.

كما أكدت المسيرة في صنعاء على أهمية دعم حركات المقاومة ومشروعها في مواجهة الاحتلال، وطالبت برفع الحصار عن الشعبين الفلسطيني واليمني، بحسب ما ذكر مراسلنا.

 

الحوثي: اليمن ترحّب بالأمراء والشخصيات المستهدفة من السعودية

الحوثي: الأمراء السعوديون والشخصيات المستهدفة من النظام السعودي مرحب بهم في اليمن

وألقى رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي كلمة شدّد خلالها على أنّ "الشعب اليمني يرفض الوصاية وهو صامد ولن يخضع أمام عدوان التحالف".

وأضاف أنّ الجيش اليمني واللجان الشعبية يحققون الانتصارات على الجبهات كافة وخصوصاً في نهم شرق صنعاء.

كما نوه الحوثي إلى أنّ التظاهرة هي خير دليل على وعي الشعب اليمني واهتمامه بالقضية الأولى وهي فلسطين.

وتوجه رئيس اللجنة الثورية العليا إلى "الأمراء السعوديين والشخصيات المستهدفة من النظام السعودي" بالقول "أنتم مرحب بكم في اليمن".

وتابع أنّ التحالف السعودي يغلق المنافذ البرية والجوية والبرية على اليمن مثلما تفعل إسرائيل بقطاع غزة في فلسطين المحتلة.

وفي هذا الإطار، أكد أنّ الحوثي أنّ "الفلسطينيين ليسوا إرهابيين، إنما الإرهابيون هم الإسرائيليون ومَن تتبناهم السعودية والإمارات".

وتساءل الحوثي "ألا يعدّ استهداف الشعب اليمني لسنوات جريمة؟".

وختم بالقول إنّ القضايا العربية والإسلامية ليست في أولويات المسؤولين السعوديين.