وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب يعقدون اجتماعهم الأول بالرياض

وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يجتمعون في الرياض في 26 الشهر الجاري في الرياض تحت شعار "متحالفون ضد الإرهاب" بمشاركة وزراء دفاع الدول الأعضاء في التحالف، إضافة إلى البعثات الدبلوماسية المعتمدة في المملكة,

"متحالفون ضد الإرهاب" يعقد في الرياض في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري

 تستضيف الرياض في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب تحت شعار "متحالفون ضد الإرهاب" بمشاركة وزراء دفاع الدول الأعضاء في التحالف، إضافة إلى البعثات الدبلوماسية المعتمدة في المملكة.

ويهدف الاجتماع إلى ترسيخ أواصر التعاون والتكامل في منظومة التحالف، كما يشكل الانطلاقة الفعلية لجهود التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، الذي يضم 41 دولة إسلامية، لتنسيق وتوحيد الجهود في محاربة التطرف والإرهاب والتكامل مع جهود دولية أخرى، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ويذكر أنه تمّ تأسيس مركز التحالف قبل حوالي ثلاث سنوات ليكون بمثابة الذراع التنفيذية لتحقيق رسالة التحالف، وسيوفر منصّة مؤسسية لتقديم المقترحات والنقاشات في إطار حوكمة شفافة لتيسير سبل التعاون بين الدول الأعضاء، والدول الداعمة لتنفيذ مبادرات ضمن المجال الفكري والمجال الإعلامي ومجال محاربة تمويل الإرھاب والمجال العسكري، وفق وكالة (واس).

وأعلنت المملكة العربية السعودية تشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة الإرهاب.ونشرت وكالة الأنباء السعودية البيان المشترك الصادر عن الرياض بتشكيل هذا التحالف.
وجاء في البيان أنه "حيث أن الإرهاب وجرائمه يشكل انتهاكاً خطيراً لكرامة الإنسان وحقوقه، ولا سيما الحق في الحياة والحق في الأمن (...) ولا يمكن تبرير أعمال الإفساد والإرهاب بحال من الأحوال، ومن ثم فينبغي محاربتها بكافة الوسائل".

والدول المشاركة في التحالف إلى جانب السعودية هي: الأردن، الإمارات العربية المتحدة، باكستان، البحرين، بنغلاديش، بنين، تركيا، تشاد، توغو، تونس، جيبوتي، السنغال، السودان، سيراليون، الصومال، الغابون، غينيا، فلسطين، جمهورية القمر الاتحادية، قطر، كوت دي فوار، الكويت، لبنان، ليبيا، المالديف، مالي، ماليزيا، مصر، المغرب، موريتانيا، النيجر، نيجيريا، اليمن.