رسالة من إسرائيل إلى السعودية: سندعم أيّ مشروع قرار ضد إيران في مجلس الأمن

صحيفة "إسرائيل اليوم" تقول إنّ تل أبيب أبلغت الرياض أنها ستدعم أي مشروع قرار في مجلس الأمن يشجب "تدخل إيران" في لبنان والمنطقة.

"الرسالة" الإسرائيلية تأتي بعد الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ تل أبيب أبلغت الرياض أنها ستدعم أي مشروع قرار في مجلس الأمن يشجب "تدخل إيران" في لبنان والمنطقة.  

ونقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن دبلوماسي عربي رفيع قوله إنّ إسرائيل حوّلت رسالة إلى السعودية، تبلغها فيها أنّ إسرائيل ستدعم أي مشروع قرار يُقدَّم إلى مجلس الأمن يُطالب "بشجب التدخل الإيراني في لبنان، وشجب تأثير طهران على استقرار المنطقة".

وتأتي هذه "الرسالة" بحسب الصحيفة بعد الاجتماع الطارئ الذي عقده وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية في القاهرة، أمس الأحد، بمبادرة من السعودية، لمناقشة "التدخل الإيراني" في الشرق الأوسط.

وكان وزير الدفاع السابق موشيه يعلون قال أمس للقناة الإسرائيلية "كان" إنه "ليس صدفة أن نسمع المتحدث السعودي -وزير الخارجية السعودي عادل الجبير- يتحدث باللغة العربية ما نحن نقوله بالعبرية". 

وعلّقت القناة قائلة "في بعض الأحيان يمكن أن نتخيل أنه يوجد بين الرياض والقدس خط هاتف، عبره ينسقون نفس الرسائل.. هاتان الدولتان تصرّحان نفس الكلام".

وفي سياق متصل، أشار وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس إلى أن "دولاً عربية معتدلة" قدمت مساعدة لإسرائيل عند محاربتها للاتفاق النووي مع إيران. وأضاف أن "العلاقات مع العالم العربي المعتدل، بمن فيهم السعودية، تساعدنا في كبح إيران".