البرلمان الأوروبي: قرار التمسك بسجن رجب في البحرين مخيّب للآمال

البرلمان الأوروبي ينتقد تأييد حبس الحقوقي نبيل رجب ويطالب برفع القيود المفروضة على الحقوق الأساسية في البلاد، ويشير إلى أنّ يجب وضع حد لجميع أعمال العنف والمضايقة والتخويف هناك.

انتقد البرلمان الأوروبي بشدة تأييد حبس الحقوقي نبيل رجب

انتقد البرلمان الأوروبي بشدة تأييد سجن الناشط الحقوقي نبيل رجب وطالب برفع القيود المفروضة على الحقوق الأساسية في البحرين.

وذكر أنه يتوّجب على البحرين رفع القيود المفروضة على الحقوق الأساسية لاسيما حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع والتعددية السياسية.
وأضاف "يجب وضع حد لجميع أعمال العنف والمضايقة والتخويف، بما في ذلك على المستوى القضائي والرقابة على المدافعين عن حقوق الإنسان".
كما دعا البرلمان الأوروبي البحرين إلى احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية والصكوك الدولية التي صدقت عليها.
رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي بير أنطونيو بانزيري من جهته، قال إنّ قرار محكمة بحرينية بالتمسك بسجن رجب "مخيب للآمال".
وأشار إلى أنه "على البحرين إعادة النظر في سجن رجب فقط لأنه انتقد سجلها الضعيف في مجال حقوق الإنسان".
وبحسب رئيس لجنة حقوق الإنسان فإنّ الحكم بسجن رجب يتنافى مع القانون الدولي واعتقاله ينتهك حق رجب في الحرية.