إسرائيل ترحّب.. هل المقاومة الفلسطينية على لائحة "التحالف الإسلامي" للإرهاب؟

عرض صورة لمقاوم فلسطيني في فيلم ترويجي حول الإرهاب خلال افتتاح مؤتمر وزراء التحالف الإسلامي العسكري بالرياض يثير موجة استنكار على موقع تويتر، والمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يُثني على عرض هذا الفيلم.

صورة لمقاوم فلسطيني ظهرت في مؤتمر وزراء التحالف الإسلامي ضد الإرهاب

أثار ظهور صورة مقاوم فلسطيني في فيلم ترويجي بُثّ خلال افتتاح مؤتمر وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري ضد الإرهاب في الرياض حملة استنكار واسعة على موقع تويتر.

الصورة التي وردت في الفيديو الافتتاحي للمؤتمر والذي يتحدث عن الأعمال الإرهابية في الدول العربية والإسلامية، تعود إلى عام 2001 لمقاوم فلسطيني شارك في الانتفاضة الفلسطينية الثانية، وتُظهر تصدّيه لاعتداءات الاحتلال في الضفة الغربية.

وسبق لوزراء دفاع دول "التحالف الإسلامي العسكري" أن ختموا مؤتمرهم لمحاربة الإرهاب، بالتأكيد على العمل من أجل توحيد "الجهود الفكرية لمكافحة الإرهاب واستثمار وسائل الإعلام الجديد" للتصدي له.

وسارع المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، بالتهليل لعرض مشهد المقاوم الفلسطيني على أنه "عمل إرهابي". 

وقال في تغريدة له على تويتر "شهد شاهد من أهله..العرب ينطقون الحق سواء كان سهوًا أو قصدًا.فالإرهاب يبقى إرهابًا، لن تخفيه عمليات تجميل المصطلحات لأن الفعل واحد والنية واحدة". 

كما غرّد