صالح: سنتفاهم مع الأشقاء في السعودية وسنوقف الحرب بلغة مشتركة

الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يدعو القوى العربية في التحالف السعودي للانسحاب الفوري منه، مؤكداً أن المعادلة في المنطقة تغيرت، ويدعو إلى إيقاف الحرب بلغة مشتركة.

دعا الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح اليوم الثلاثاء القوى العربية في التحالف السعودي للانسحاب الفوري منه، مؤكداً أن المعادلة في المنطقة تغيرت.

وخلال كلمة له في الندوة الثقافية التي أقيمت بمناسبة عيد الجلاء، خاطب صالح الدول المشاركة في التحالف قائلاً: "لا يشرفكم أن تروا أطفال ونساء اليمن تذبح"، وحيا "الدول العربية والصديقة" التي تشاطر اليمن في مأساته.

وأشار صالح إلى أنه ناشد إيران "شخصياً" للدخول في تحالف استراتيجي مع اليمن، مضيفاً "من حقنا أن نتحالف دفاعاً عن النفس لكنّ إيران لم تدخل"، نافياً أي وجود لإيران في اليمن.

وأكّد صالح على أن "الاحتلال سيرحل وستطهر الأرض اليمنية من المحتلين وحتى من المرتزقة اليمنيين"،متابعاً: "سنتفاهم مع الأشقاء في السعودية وسنوقف الحرب بلغة مشتركة". 

وفي الشان الداخلي قال الرئيس اليمني السابق إنه"لا يوجد في البنك المركزي أموال ولو كان هناك أموال لأنفقناها لصرف المرتبات"، مؤكداً على أن المجلس السياسي الأعلى بقيادة صالح الصماد سيؤدي دوره وينتظر دعم كل القوى الوطنية".

واعتبر صالح أن حكومة الإنقاذ هي الحكومة الشرعية، ووجه صالح رسالة إلى  للسعودية ال فيها إن "الملياري الدولار التي قامت برفدها الأسبوع الماضي لتحقيق مكاسب عسكرية في اليمن عليها أن تحيلها لصندوق إعادة إعمار ما دمرته". 

واعتبر الرئيس اليمني السابق أن "العدوان فشل في تحقيق أهدافه السياسية والعسكرية في اليمن والآن يعمل على شق الصف الوطني".