الأمن الروسي يفكك خلية خططت لأعمال إرهابية في فترة رأس السنة والانتخابات الرئاسية

هيئة الأمن الفدرالية الروسية تفكك خلية ضمت منحدرين من آسيا الوسطى في منطقة موسكو ، خططت لتنفيذ عمليات إرهابية في فترة أعياد رأس السنة وحملة الإنتخابات الرئاسية الروسية.

جهاز الأمن الروسي أحباط 18 عملية إرهابية ضخمة في روسيا خلال عام 2017
جهاز الأمن الروسي أحباط 18 عملية إرهابية ضخمة في روسيا خلال عام 2017

فككّت هيئة الأمن الفدرالية الروسية في منطقة موسكو أمس الاثنين خلية ضمت منحدرين من آسيا الوسطى، خططت لتنفيذ عمليات إرهابية في فترة أعياد رأس السنة وحملة الإنتخابات الرئاسية الروسية.

وقال مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف إن أجهزة الأمن كشف عن نشاط مجموعة في منطقة موسكو كانت تحضر لأعمال إرهابية خلال عيد رأس السنة وفي فترة الحملة الإنتخابية الرئاسية، مؤكداً أن المجموعة التي كانت تخطط لأعمال إرهابية في موسكو عناصرها من آسيا الوسطى.

 وأعلن بورتنيكوف أن جهاز الأمن أحباط 18 عملية إرهابية ضخمة في روسيا خلال عام 2017، مؤكداً القضاء على 78 إرهابياً والقبض على 1018 آخرين، مضيفاً أن الجهاز كشف أيضاً خلال عام 2017 نشاط 56 خلية إرهابية.

كما أكدّ أن عودة المسلحين إلى روسيا بعد تحرير سوريا من الإرهابيين يمثّل خطراً حقيقياً، موضحاً أنه خلال عام 2017 تم منع أكثر من 80 شخصاً من المغادرة كانوا يخططون للانضمام والقتال إلى جانب الإرهابيين.

كذلك لفت بورتنيكوف إلى أن موسكو منعت أكثر من 17.5 ألف أجنبي يشتبه بتورطهم بالإرهاب.

 وشهدت موسكو سلسلة أعمال إرهابية من بينهم اعتداء في مترو الأنفاق في سان بطرسبورغ شمال غرب روسيا، الذي أدى إلى سقوط 11 قتيلاً و51 جريحاً جراء الانفجار.