موسكو: مهمتنا القادمة في سوريا تدمير مسلّحي "النصرة" في مناطق خفض التصعيد

رئيس الأركان العامة للقوات المسلّحة الروسية يقول إنِّ المهمة الرئيسية في سوريا للعام المقبل هي تدمير مسلّحي جبهة النصرة الذين يتواجد بعضهم في مناطق خفض التصعيد، ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يعلن أن موسكو بدأت التأسيس لوجود عسكري دائم لها في قاعدتيها البحرية والجوية بسوريا مع تصديق البرلمان على اتفاق مع دمشق لتعزيز الوجود الروسي هناك.

 المهمة الرئيسية في سوريا للعام المقبل هي تدمير مسلّحي جبهة النصرة

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلّحة الروسية والنائب الأول لوزير الدفاع فاليري غيراسيموف إنِّ المهمة الرئيسية في سوريا للعام المقبل هي تدمير مسلّحي جبهة النصرة الذين يتواجد بعضهم في مناطق خفض التصعيد.

وأشار غيراسيموف إلى أن الجيش الروسي في سوريا واجهه نحو 70 ألف مسلّح من داعش وتمكّن من القضاء على نحو 60 ألفاً منهم، مؤكداً أن أكثر من 2800 منهم قدموا من روسيا.

وأعلن غيراسيموف، أن إجابات الولايات المتحدة بشأن قاعدتها في التنف بجنوب سوريا مبهمة وغير مفهومة، مشيراً إلى أن تواجد العسكريين الأميركيين هناك يتعارض مع الفكر السليم.

أما رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف فأكّد  تفعيل اتفاقية توسيع قاعدة الأسطول البحري الروسي في طرطوس السورية .

وشدد بونداريف في كلمة أمام المجلس على أنّ الخطوة دفاعية تسهم في تثبيت الأوضاع في سوريا وصون سلام واستقرار المنطقة.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن موسكو بدأَت التأسيس لوجود عسكري دائم لها في قاعدتيها البحرية والجوية بسوريا مع تصديق البرلمان على اتفاق مع دمشق لتعزيز الوجود الروسيِّ هناك.

وصادق مجلس الاتحاد الروسي أمس الثلاثاء على اتفاقية توسيع نقطة الإسناد البحري الروسية في طرطوس السورية وجعلها قاعدة بحرية روسية على الساحل السوري بعد مصادقة دمشق على الاتفاقية مطلع العام الماضي.

رصد انتهاكات للهدنة

وصباح الأربعاء أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن رصدها لـ5 انتهاكات للهدنة في سوريا.

 وتقوم مجموعات المراقبة برصد كيفية مراعاة نظام وقف إطلاق النار.

واعتبرت الوزارة المذكورة أن الموقف العملياتي في مناطق تخفيف التوتر مستقراً وفقاً لوجهات النظر لجميع الأطراف المتنازعة، حسب النشرة الإعلامية للوزارة.
وخلال 24 الساعة الماضية رصد الجانب الروسي للجنة الروسية التركية المشتركة الراصدة على خروقات نظام وقف الأعمال القتالية 5 خروقات في محافظات حمص وحلب ودمشق.