البرلمان الإيراني يقرر إلزام الحكومة الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين

مجلس الشورى الإسلامي يصوّت على مشروع إضافة ملحق بالمادة الأولى لقانون حمایة ودعم فلسطین یتعین على الحكومة الإيرانية بموجبه دعم القدس بكاملها عاصمة لفلسطین، ورئیس مجلس الشورى الإسلامي علي لاریجانی يؤكد أن بلاده "ستحبط قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس "، ويعتبر أن هذا التصویت إجراء فی محله.

لاريجاني يعرب عن تقدیره لجمیع النواب ويدعو الحكومة إلى دعم هذا القرار
لاريجاني يعرب عن تقدیره لجمیع النواب ويدعو الحكومة إلى دعم هذا القرار

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" أن مجلس الشورى الإسلامي في جلسته العلنية الأربعاء "صوّت على الخطوط العریضة لمشروع إضافة ملحق بالمادة الأولى لقانون حمایة ودعم الثورة الإسلامیة الفلسطینیة" بموافقة 198 صوتاً وامتناع واحد عن التصویت من مجموع 226 نائباً حضر الجلسة، وبموجب هذا الملحق یتعین على الحكومة الإيرانية دعم القدس بكاملها عاصمة لفلسطین.

 

وقال رئیس مجلس الشورى الإسلامي علي لاریجانی في كلمة له بعد التصويت إن قرار نقل السفارة الأميركية وسفارات بعض الدول إلى القدس، یأتی في إطار "تنفیذ مخطط الرئیس الأميركي، وعملیة التسویة الهشة، وخطوة أخرى للمساس بكرامة الفلسطینیین والمسلمین"، مؤكداً أن بلاده "ستحبط قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس بدعمها للمدینة المقدسة عاصمة لفلسطین".

وأشار إلى أن التصویت إجراء فی محله، معرباً عن تقدیره لجمیع النواب، وداعیاً الحكومة إلى دعم هذا القرار لإحباط المؤامرة الأميركية.

واعتبر لاريجاني أن ما عُرض في الأمم المتحدة "قطعة من الحدید على أنها صاروخ أعطته إيران لليمن يمثل مسرحية مبتذلة وسيناريو مفتعل هدفه تضلیل الرأی العام عن المشكلة التی صنعها الأميركيون لأنفسهم بشأن القدس بعد الاحتجاجات الشعبیة فی الدول الإسلامیة وباقی دول العالم"، مضيفاً أن "هذه المحاولات بائت بالفشل لدرجة أن الأمم المتحدة استقبحت ماقاموا به".