زعيم كوريا الشمالية: زر النووي دائماً على مكتبي

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون يعلن أن "الولايات المتحدة بأسرها تقع في مرمى أسلحة بلاده، وأن والزرّ النووي دائما على مكتبه، مؤكداً أن "هذا واقع وليس تهديداً"، ويقول إنه من الضروري خفض التوتر العسكري على شبه الجزيرة الكورية وتحسين العلاقات مع الجنوب.

كيم: زر إطلاق السلاح النووي دائماً على مكتبي
كيم: زر إطلاق السلاح النووي دائماً على مكتبي

قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إن الولايات المتحدة لن تكون قادرة مطلقاً على المبادرة بشن حرب على كوريا الشمالية بعد أن أصبحت بلاده قادرة على ضرب كل البرّ الرئيسي الأميركي بأسلحتها النووية.
وقال كيم  اليوم الاثنين في كلمة بمناسبة العام الجديد "الولايات المتحدة بأسرها تقع في مرمى أسلحتنا النووية والزرّ النووي دائماً على مكتبي وهذا واقع وليس تهديداً".

وأضاف "يجب أن نركزّ هذا العام على إنتاج كميات كبيرة من الرؤوس الحربية النووية والصواريخ البالستية... هذه الأسلحة لن تستخدم إلا إذا كان أمننا مهدداً".
واختبرت كوريا الشمالية صواريخ بالستية عابرة للقارات وأجرت سادس وأقوى تجاربها النووي في أيلول/ سبتمبر الماضي في تحدٍ للتحذيرات والعقوبات الدولية، ما أثار مخاوف من صراع جديد على شبه الجزيرةالكورية.

وقال كيم إن من الضروري خفض التوتر العسكري على شبه الجزيرة الكورية وتحسين العلاقات مع الجنوب وأضاف أن "الطريق إلى الحوار مفتوح".
وفي سياق منفصل، أوضح كيم أنه سيبحث إرسال وفد لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونجتشانج بكوريا الجنوبية في شباط/ فبراير المقبل.
وقال كيم "مشاركة كوريا الشمالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ستكون فرصة جيدة لإظهار وحدة الشعب ونتمنى النجاح للألعاب، وربما يجتمع مسؤولون من الكوريتين على وجه السرعة لمناقشة إمكانية ذلك".