31 شهيداً وعدد من الجرحى بغارة سعودية على محطة وقود جنوب الحديدة

سقوط حوالي 40 شهيداً وجريحاً بحصيلة غير نهائية لغارات التحالف السعودي على محطة وقود جنوب الحديدة غرب اليمن، وقوات الجيش واللجان الشعبية تتمكن من تضييق الخناق على قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في الخوخة بمحافظة تعز.

شهداء وجرحى في غارة سعودية على محطة وقود جنوب الحديدة غرب اليمن (أرشيف)
شهداء وجرحى في غارة سعودية على محطة وقود جنوب الحديدة غرب اليمن (أرشيف)

أفاد مراسل الميادين بسقوط 31 شهيداً و عدد من الجرحى بحصيلة غير نهائية لغارات التحالف السعودي على محطة وقود جنوب الحديدة غرب اليمن.

وبحسب مراسلنا فإنّ مصادر طبية توقعت ارتفاع أعداد الشهداء في الحديدة.

وكان استشهد 7 مدنيين وجُرح 10 آخرون بغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزلهم في منطقة الجُعدة بمديرية ميدي الحدودية مع السعودية في محافظة حجة، كما استهدفت الغارات 3 منازل في وقت متأخر من ليل الأحد في مديرية الشغادرة في نفس المحافظة.

ميدانياً أيضاً قال مراسلنا إنّ معارك عنيفة اندلعت في محافظة الجوف، وأنّ قوات الجيش واللجان الشعبية استعادت عدداً من المواقع والتلال في المحافظة، وقصفت بصاروخ زلزال 2 موقعاً لقوات هادي في منطقة حليف بمديرية المصلوب شمال غرب المحافظة، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم واشتعال النيران في المواقع التابع لقوات هادي، وفق ما ذكر مصدر عسكري يمني للميادين، في حين نفى مصدر ما أعلنت عنه قوات  هادي والتحالف السعودي بشأن سيطرتها الكاملة على سوق اليتمة في مديرية الخَبْ والشّعف، مشيراً إلى أن هذه القوات سيطرت على تلال مجاورة لسوق اليتمة فقط شرق محافظة الجوف نفسها.

وفي محافظة تعز تمكّنت قوات الجيش واللجان الشعبية من تضييق الخناق على قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في الخوخة بمحافظة تعز.

وقصفت قوات الجيش واللجان بالمدفعية بصواريخ الكاتيوشا مواقع قوات هادي في منطقة المفاليس في مديرية حيفان جنوب المحافظة نفسها.

إلى ذلك، شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية استهدفت منطقة آل الصيفي ومزرعة مواطن في منطقة الطلح في مديرية سحار، امتداداً إلى مديرّيتَيْ الظاهر وكِتاف الحدوديّتين في محافظة صعدة شمال اليمن.

وعند الحدود اليمنية – السعودية، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي إثر عملية هجومية للجيش واللجان على مواقعهم في منطقة الطلعة. في غضون ذلك استهدف الجيش اليمني واللجان تعزيزات للجنود السعوديين بصواريخ الكاتيوشا في موقع الطلعة، كما شنّوا عملية هجومية مماثلة على مواقع الجيش السعودي في تبة الخشباء قبالة منفذ لخضراء الحدود، وقد أسفرت العملية عن قتلى وجرحى في صفوفهم في نجران السعودية.

وقصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا تجمّعات للجنود السعوديين في جبل العزة، بالتزامن مع تدمير آلية عسكرية سعودية بقذيفة آر بي جي في تلّة الرمضة، فيما شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مواقع الجيش اليمني واللجان الشعبية في وادي جاره بجيزان السعودية.

هذا وقصف الجيش واللجان بالمدفعية مواقع الجيشين السعودي والسوداني في رقابة الهنجر وجبل سَبَحْطل، كذلك طاول القصف مواقع الجنود السعوديين مدينة الرّبوعة ومنفذ علب الحدودي بعسير السعودية.