استضافة منفّذ عملية الباقورة يوقف بثّ قناة "نور الأردن"..ماذا حصل؟

هيئة الإعلام في الأردن تقول إنه تمّ إيقاف بث "قناة نور الأردن" تنفيذاً لأحكام القانون عقب مقابلة أجرتها مع الجندي السابق في الجيش الأردني "أحمد الدقامسة" والذي أفرج عنه بعد سجن دام 20 عاماً في قضية "الباقورة" التي قتل خلالها 7 إسرائيليات عام 1997.

 هيئة الإعلام في الأردن توقف بث "قناة نور الأردن" بعد لقاء مع الجندي المسرّح أحمد الدقامسة
هيئة الإعلام في الأردن توقف بث "قناة نور الأردن" بعد لقاء مع الجندي المسرّح أحمد الدقامسة

قالت هيئة الإعلام في الأردن اليوم الإثنين إنه تمّ إيقاف بث قناة "نور الأردن" عقب إجرائها مقابلة مع الجندي السابق في الجيش الأردني أحمد الدقامسة الذي قتل 7 إسرائيليات بعد استهزائهن به أثناء صلاته قرب الباقورة في 12 آذار / مارس عام 1997، وقد تمّ الإفراج عنه في عام 2017 بعد سجنه لـ 20 عاماً.

وترفع قناة نور الأردن التي تقول إنها انطلقت دون تمويل داخلي وخارجي شعار "نورٌ للأردن ونارٌ على عدوّه".

وقد جرى وقف القناة كلياً عن البث بعد 10 دقائق من انطلاق اللقاء الخاص مع الدقامسة على الهواء مباشرة من خلال رسالة وصلت على الواتس آب الخاص بإدارة "نور الأردن".

وبحسب هيئة الإعلام فقد جاء القرار تنفيذاً لأحكام القانون، ووفق إجراءات واضحة وملزمة، وأوضح بيان الهيئة أن "الإجراءات القانونية التي اتخذتها هيئة الإعلام في هذه المسألة لم تأت دون إخطار وتوضيح مسبقين، حيث تم وضع إدارة المحطة بصورة المسؤوليات القانونية المترتبة على بث برامج تخالف قانون انتهاك حرمة المحاكم وغيرها من القوانين التي تشكك بالأحكام القضائية".

وبحسب البيان فإنّ إدارة قناة "نور الأردن" أبدت امتنانها وتقديرها لتواصل الهيئة معها ووضعها بصورة الإطار العام للمسؤوليات القانونية المترتبة على بث البرنامج، لكنها قرّرت بث البرنامج وعندها تم رسمياً مخاطبة القناة لوقفه فوراً، إلا أنها تجاهلت هذا الطلب، "ما اضطر| هيئة الإعلام لتنفيذ الإجراءات القانونية. 

قناة نور الأردن: ما جرى كان صادماً ومن الأولى إغلاق قنوات أخرى تضلل الأردنيين

وكانت قناة "نور الأردن"، قالت مساء أمس إن هيئة المرئي والمسموع أوقفت بثها استضافتها للجندي المسرّح "أحمد الدقامسة" والذي أفرج عنه بعد سجن دام 20 عاماً في قضية "الباقورة".

وأضافت القناة في بيان لها نُشر على صفحتها على "فيسبوك" إن الدقامسة لم يسيئ لأية جهة، مشيرة إلى أن وقف القناة بشكل كلي وقع بعد 10 دقائق من بدء بث المقابلة الخاصة مع الدقامسة على الهواء مباشرة، حيث وردت رسالة تفيد بذلك عبر الواتساب الخاص بإدارة "نور الأردن"، مشيرة إلى أن صفحة القناة تعرضت لحملة "بلاغات" على موقع "فيسبوك" لغايات إغلاق الصفحة بحسب تعبيرها.

وكتبت القناة على صفحتها "متابعي صفحة نور الأردن الكرام.. نعلمكم أننا سنعود للبث ومتابعة العمل قريباً رغم أي محاولات للتشويش علينا".

كما توجّه رئيس مجلس إدارة القناة وهو علاء الدقامسة برسالة قال فيها "تم إغلاق قناة نور الأردن بطريقة مفاجئة وتعسفية أحدثت لدينا صدمة وشعورا بالظلم والإجحاف فمن الذي يقف وراءها؟..لماذا نحارب بهذه الطريقة ونحن نقف في صف الوطن والمواطن والقيادة الهاشمية؟". 

وأضاف "نقف متسائلين الآن بعد كل ما قدمنا خلال سنوات مضت وما سبق ذكره ألا نستحق تعاوناً أفضل من الجهات الرسمية والمسؤولين؛ أليس من باب أولى إغلاق قنوات تعمل على تضليل المشاهد الأردني ولديها أجندات خارجية معروفة؟".

ماذا قال الجندي الدقامسة في المقابلة؟

وخلال حديثه لقناة نور الأردن أشاد الجندي السابق أحمد الدقامسة بالجيش العربي والقوات المسلحة الأردنية وتطرّق إلى آخر التطورات في فلسطين المحتلة وتحديداً انتفاضة الشعب الفلسطيني ضدّ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الدقامسة "إنّ الشيخ كايد المفلح العبيدات هو خال والدتي وهو أول شهيد أردني على ثرى القدس..لست خائفاً على حياتي التي أفنيتها في سبيل قضية فلسطين وأقول للصهاينة أنتم نفايات بشرية".
ووأضاف الدقامسة في حديثه التلفزيوني أنه حاول العمل والعودة لحياته الطبيعية بعد الإفراج عنه لكنه أوضح أنّ ضغوضات مورست عليه حالت دون توظيفه وكسب لقمة عيشه وعيش أسرته.

ووأكمل الدقامسة "هناك من حاول شرائي وتسيس قضيتي ولكنني رفضت أيّ عرض لأنه كان هناك مقابل، ورفضت من وازع ذاتي ووطني وديني" وأنّه استجاب لدعوة السفارة الإيرانية في الأردن كون المناسبة كانت تتحدث عن القدس المحتلة.