قذائف على جرمانا وضاحية الأسد..وغارات تستهدف المسلحين بعين ترما وعربين

الطائرات الحربية السورية تقصف تحركات المجموعات المسلّحة في بلدتي عين ترما وعربين في غوطة دمشق الشرقية، بعد قيام المجموعات المسلحة بإطلاق قذائف الهاون على مدينة جرمانا وضاحية الأسد بريف دمشق والتي أدّت إلى سقوط شهيد وإصابة 3 مدنيين.

غارات تستهدف تحركات المسلحين في عمق الغوطة الشرقية
غارات تستهدف تحركات المسلحين في عمق الغوطة الشرقية

استهدفت الطائرات الحربية السورية تحركات المجموعات المسلّحة في بلدتي عين ترما وعربين في غوطة دمشق الشرقية.
الغارات تزامنت مع اشتباكات في محيط إدارة المركبات التي هاجمها مسلّحو فيلق الرحمن وأحرار الشام.

وبحسب وكالة سانا فقد قصف المسلّحون ضاحية حرستا بقذائف الهاون ما أدّى إلى استشهاد مدني وإصابة 2 آخرين بجروح في خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية.

وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن المجموعات المسلحة أطلقت 15 قذيفة هاون على ضاحية حرستا السكنية تسببت باستشهاد شخص وإصابة 2 آخرين بجروح ووقوع أضرار مادية ببعض منازل المواطنين وممتلكاتهم.

وأطلقت المجموعات المسلحة أمس الأحد 36 قذيفة هاون على ضاحية حرستا ما تسبب بإلحاق أضرار مادية ببعض منازل المواطنين وممتلكاتهم والبنى التحتية.

وأشار المصدر إلى أن المجموعات المسلحة استهدفت بقذيفة هاون حي التربة بمدينة جرمانا ما أسفر عن إصابة امرأة بجروح بينما سقطت قذيفة هاون ثانية لم تنفجر في حي كرم حديد.

كما أطلقت المجموعات المسلحة 4 قذائف هاون على محيط ضاحية الإسكان في مخيم الوافدين ما أدى إلى وقوع أضرار مادية بالممتلكات.

وردّت وحدات من الجيش السوري على اعتداءات المسلحين بتوجيه ضربات مركزة ودقيقة على مناطق إطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير عدد من منصات إطلاق القذائف وإيقاع خسائر فى صفوف المجموعات المسلحة.

وفي القنيطرة جنوباً قصف الجيش السوريُّ تحركات مسلّحي هيئة تحرير الشام في قريةِ الحميدية ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين.