تقدّم جديد للجيش السوري في ريف إدلب

الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون تقدمهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، ويستعيدون قريتي "رسم شمّ الهوا" و"الزرزور" في المنطقة نفسها بعد مواجهات مع جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها.

مراسل الميادين: دخول الجيش السوري الى التلول الحمر جاء بعد انسحاب المسلحين منها
مراسل الميادين: دخول الجيش السوري الى التلول الحمر جاء بعد انسحاب المسلحين منها

واصل الجيش السوري وحلفاؤه تقدّمهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما استقدم الجيش تعزيزات الى أطراف حرستا في الغوطة الشرقية.

وأشار مراسل الميادين إلى أن دخول الجيش السوري إلى التلول الحمر جاء بعد انسحاب المسلحين منها تنفيذاً لاتفاق المصالحة.

واستعاد الجيش وحلفاؤه قريتي "رسم شمّ الهوا" و"الزرزور" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وذلك بعد مواجهات مع جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها.

كما رفع الجيش وحلفاؤه العلم السوري على التلال الحمر، ودخل الجيش السوري المنطقة بعد انسحاب المجموعات المسلحة منها تنفيذاً لاتفاق المصالحة.

وكان الجيش السوري والحلفاء في محور المقاومة واصلوا تقدمهم في مناطق ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقال الإعلام الحربي إن الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة حرروا قرية الجدوعية بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

 

استقدام تعزيزات كبيرة للجيش السوري إلى أطراف حرستا

وفي ريف دمشق، استقدم الجيش تعزيزات كبيرة الى أطراف حرستا في الغوطة الشرقية لبدء عملية استعادة النقاط التي تسلّل اليها مسلحو أحرار الشام والنصرة وفيلق الرحمن وجيش الإسلام، في مديرية ادارة المركبات بحرستا.

وكان المسلحون قد تمكّنوا من التسلل إلى عددٍ من مباني المديرية في ثلاث بلدات من مديرة وحرستا وعربين، وهي أكبر موقع عسكري للجيش السوري في الغوطة الشرقية.