الكنيست الإسرائيلي يقرّ قانونين ضد منفذي العمليّات وسكان القدس والجولان

الكنيست الإسرائيلي يصوّت بالقراءة الأولى على قانون يقضي بإعدام منفذي العمليات ضد الجيش الإسرائيلي وآخر يسمح لوزير الخارجية بسحب الإقامة الدائمة أو تأشيرة الدخول من يرتكب مخالفة يرى فيها الإسرائيليون خرقاً للولاء لدولة إسرائيل من سكان القدس المحتلّة والجولان المحتلّ.

القانونان يستهدفان الفلسطينيين والسوريين سكان الجولان المحتلّ
القانونان يستهدفان الفلسطينيين والسوريين سكان الجولان المحتلّ

صوّت الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية على قانون الإعدام بحق الفلسطينيين الذين ينفّذون عمليّات ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وسيُستكمل البحث في هذا القانون في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغّر إلى أن يُطرح بعد ذلك للتصويت بالقراءتين الثانية والثالثة في الكنيست.

بالإضافة إلى ذلك، أقرّ الكنيست بالقراءة التمهيدية الأولى قانوناً يمنح وزير الخارجية صلاحية سحب الإقامة الدائمة أو تأشيرة الدخول ممن يرتكب مخالفة يرى فيها الإسرائيليون خرقاً للولاء لدولة إسرائيل من سكان القدس المحتلّة والجولان المحتلّ.

وتكمن خطورة هذا القانون بأنه يسمح بسحب هويات المقدسيين وطردهم خارج المدينة، كما هو الحال بالنسبة للسوريين في الجولان المحتلّ.

وكان الكنيست قد أقرّ أمس الثلاثاء مشروع قانون "القدس عاصمة لإسرائيل".