الإمارات وتونس تعلنان انتهاء أزمة الرحلات الجوية بينهما

عودة الرحلات الجوية بين الإمارات وتونس بعد أزمة على خلفية منع نساء تونسيات من الصعود على متن رحلات جوية إماراتية.

ثمّنت الإمارات المعلومات الأمنية التي قدّمها الجانب التونسي
ثمّنت الإمارات المعلومات الأمنية التي قدّمها الجانب التونسي

أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن الإمارات تعتزم استئناف الرحلات الجوية مع تونس، فيما أشارت وزارة الخارجية إلى أن هذا القرار أتى عقب  تبادل معلومات أمنية بين البلدين.

كما أعلنت تونس لاحقاً استئناف رحلات طيران الإمارات.

وثمّنت الإمارات المعلومات التي قدمها الجانب التونسي وحرصه على تبديد كل دواعي القلق، بحسب تعبير الخارجية الإماراتية.

ونقلت وكالة "وام" عن الخارجية الإماراتية أنه "في إطار العلاقة الثنائية مع الجمهورية التونسية الشقيقة، وحرصاً على سلامة الملاحة الجوية، وكذلك في إطار دفع الأخطار والتهديدات التي يجب تلافيهما على أوسع مدى.. وفي ضوء التواصل الأمني المكثّف والمعلومات التي تم الحصول عليها من الجانب التونسي، قرّرت السلطات المختصة في دولة الإمارات عودة الإجراءات المتبعة لما كانت عليه من قبل الظرف الطارئ".

وأضافت الخارجية الإماراتية "وحيث أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي تقدّر أهمية التعاون المشترك في إطار العلاقات الوثيقة بين الإمارات وتونس، لذا فإنها تثمّن غالياً المعلومات التي أفاد بها الجانب التونسي، وحرصه على تبديد كل دواعي القلق التي كانت لدى الناقلات الوطنية لدولة الإمارات .. الأمر الذي يكفل أعلى درجات الأمن والسلامة للرحلات الجوية وركابها".

وكانت قد اندلعت أزمة بين الإمارات العربية المتحدة وتونس على خلفية منع السلطات الإماراتية صعود نساء تونسيّات على متن رحلات جوية إماراتية، مما دفع بالحكومة التونسية إلى الرد وإعلان وقف الرحلات الجوية التونسية إلى الإمارات حتى تتم معالجة الأزمة.