نور التميمي ابنة عمّ الفتاة عهد إلى الحرية

المحكمة العسكرية الإسرائيلية تقرر الإفراج عن نور التميمي قريبة الفتاة المعتقلة عهد التميمي بعد سجنها منذ 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وجّهت السلطات الإسرائيلية تُهماً لنور التميمي بالاعتداء بالضرب على جندي إسرائيلي

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن محكمة الاستئناف العسكرية قرّرت الإفراج عن الشابة الفلسطينية نور التميمي قريبة عهد التميمي.

وظهرت نور التميمي مع ابنه عمّها المعتقلة حالياً عهد التميمي في فيديو تناقله ناشطون وهما تضربان جنديين إسرائيليين في قرية النبي صالح في الضفة الغربية.

وكانت نور التميمي قد اعتُقلت في 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، حيث وَجّهت إليها النيابة العسكرية الإسرائيلية تُهماً بإزعاج جنديين أثناء أدائهما واجبهما والاعتداء بالضرب على أحدهما بحسب لائحة الاتهام.

ووقعت الحادثة أثناء يوم من الاشتباكات في أنحاء الضفة الغربية ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. ويومها أصيب فتى من عائلة التميمي بالرصاص المطاطي في رأسه خلال الاحتجاجات.

ووفقاً لوسائل إعلام فلسطينية، فإن النيابة الإسرائيلية اتهمت الفتاة عهد بإلقاء الحجارة على قوات الجيش الإسرائيلي، في حين اتهمت والدتها ناريمان بالاعتداء المتكرر على القوات الإسرائيلية والتحريض عليها في مواقع التواصل الاجتماعي.