داعش يؤيد الشغب وأعمال العنف في إيران.. وظريف يرد

تنظيم "داعش" يعلن تأييده الشغب الذي شهدته بعض المدن الإيرانية في الأيام الماضية، ووزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف يعلّق في تغريدة له على "تويتر".

الداعش: أغلب المتظاهرين في إيران لا ينشدون إقامة حكم تكون كلمة الله فيه هي العليا
الداعش: أغلب المتظاهرين في إيران لا ينشدون إقامة حكم تكون كلمة الله فيه هي العليا

علّق وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف على تأييد تنظيم "داعش" لمثيري الشغب في المظاهرات الأخيرة التي حصلت في إيران، وذلك في تغريدة له على صفحته على موقع "تويتر".

ظريف قال إن "السعودية وداعش كشركاء أبديين – يتّبعون ترامب – يؤيّدون جميعاً العنف والموت والتخريب في إيران".

وكان تنظيم "داعش" قد أعلن دعمه لمثيري الشغب في المدن الإيرانية، وذلك عبر العديد الأخير من مجلة "النّبأ" الصادرة عنه، حيث وصف النظام الإيراني بـ "الكافر".

وجاء في مجلّة داعش "هذه المظاهرات وإن كانت غير واضحة المعالم حتى الساعة، والخارجون فيها – أغلبهم – لا ينشدون منها إقامة حكم تكون كلمة الله فيه العليا، فإن الرسائل التي صدرت منهم هي في غاية الأهمية، وقد تفهمها طواغيت إيران جيّداً، هم وأتباعهم وأنصارهم، ولذلك فإنّهم لن يسمحوا لهذه الحركة أن تكبر أكثر، ولو بذلوا في سبيل ذلك ما ما بذلوه من دماء المؤيدين لهم".