أنصار الله واللقاء المشترك: 247 ألف طفل يمني استشهدوا نتيجة سوء التغذية خلال العدوان السعودي

المجلس السياسي لأنصار الله وتكتل أحزاب اللقاء المشترك يقولون إن التحالف السعودي دمر أكثر من 75 مخزناً للغذاء في اليمن، وإن أكثر من 247 ألف طفل ماتوا بسبب سوء التغذية خلال الحرب. ميدانياً، يسيطر الجيش اليمني واللجان الشعبية على عدد من الجبال والمواقع في محافظة لحج، ويشنّون عمليات هجومية واسعة على مواقع قوات هادي في تعز جنوب اليمن.

مؤتمر صحافي للمجلس السياسي لحركة أنصار الله واللقاء المشترك حول مجازر التحالف السعودي في اليمن
مؤتمر صحافي للمجلس السياسي لحركة أنصار الله واللقاء المشترك حول مجازر التحالف السعودي في اليمن

شدّد المجلس السياسيّ لحركة أنصار الله في اليمن على أن أكثر من 247 ألف طفل استشهدوا في اليمن بسبب سوء التغذية.

وفي مؤتمر صحافيّ مع اللقاء اليمنيّ المشترك أكد المجلس السياسيّ لأنصار الله أنّ التحالف السعودي يمارس جرائم إبادة جماعيةً بحقّ اليمنيين فضلاً عن تدمير ممنهج للبنى التحتية والمنشآت الاقتصادية والمنازل والمدارس، مشدّدًا على أن جرائم التحالف لن تسقط بالتقادم وسينالها العقاب، وأن هذه المجازر تجري تحت غطاء أميركي وإسرائيلي وبريطاني.

وتم الكشف في المؤتمر عن أن التحالف السعودي "دمر أكثر من 75 مخزناً للغذاء في اليمن".

 

كما أكد عضو المكتب السياسيّ لحركة أنصار الله عبدالوهاب المحبشي أن التحالف السعوديّ دمّر جلّ البنى التحتية في اليمن.

من جهته شدد أمين عام حزب الحق، حسن زيد، على أن قيادات الأحزاب السياسية المتواجدة في الرياض راهنت على العدوان للعودة إلى الحكم، وأشار زيد خلال المؤتمر إلى أن هناك تواطؤ دولي للصمت على الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي بحق اليمن.

هجوم للجيش واللجان على مواقع قوات هادي في تعز

ميدانياً، سيطر الجيش اليمني واللجان الشعبية فجر اليوم الأحد على عدد من الجبال والمواقع في محافظة لحج وشنّوا عمليات هجومية واسعة على مواقع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في تعز جنوب اليمن.

في حين، أُصيب 7مدنيين يمنيين إثر غارتين جويتين للتحالف السعودي استهدفتا منزليين سكنيين في منطقة السعيدية عند الناحية الجنوبية لمديرية الخوْخة في محافظة الحُديْدة. يأتي ذلك في وقت يتواصل فيه القصف الجوي والبري والبحري للتحالف السعودي على على منازل ومزارع المواطنين في مناطق متفرقة من مديريتي حَيْس والتُحيْتا المجاورتين وذلك لدعم العملية العسكرية للقوات الإماراتية والسودانية وقوات هادي التي تحاول منذ شهر التقدم في مديرية الخوْخة، وبحسب مصدر عسكري يمني فإن الجيش واللجان الشعبية يحبطون بشكل يومي عمليات زحف تلك القوات عند الساحل الغربي الممتد بين محافظتي الحديدة وتعز. 

وفي جبهة نِهْم أحبط الجيش واللجان الشعبية عملية تقدم جديدة لقوات الرئيس هادي في منطقة الحول، مصدر عسكري يمني أفاد بمقتل وجرح عدد من قوات هادي الذين حاولوا التقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان في المنطقة بالتزامن مع ذلك دمر الجيش واللجان آلية عسكرية في منطقة الحول ذاتها في مديرية نِهْم عند الأطراف الشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء. 

وفي محافظة مأرب المجاورة قتل وجرح 9 عناصر من قوات الرئيس هادي في مواجهات مع الجيش واللجان في وادي ربيعة بمديرية صِرواح غربي المحافظة شمال شرق البلاد. 

هذا وصد الجيش واللجان الشعبية صباح اليوم الأحد عملية زحف نوعية لقوات هادي مسنودة بغارات جوية للتحالف السعودي على منطقة المهاشمة في مديرية الخَبْ والشّعْف شرقي محافظة الجوف الصحراوية المحاذية للسعودية شرق اليمن. 

وعند الحدود اليمنية السعودية قتل 6 عناصر من قوات هادي برصاص قناصة الجيش واللجان في الشعبية شمالي صحراء ميدي الحدودية بمحافظة حجة غرب البلاد.

في حين دمرت آلية عسكرية تحمل أسلحة وذخائر لقوات هادي في الشريط الحدودي بنجران السعودية يأتي ذلك بعد ساعات من تدمير الجيش واللجان مخزن أسلحة للقوات السعودية إثر استهدافه بقصف مدفعي في موقع الضبعة بنجران ذاتها.