عملية عسكرية مستمرة للجيش السوري في عمق بلدة حرستا

وحدات نخبة في الجيش السوري تتمكن من فك الحصار عن إدارة المركبات في حرستا، والجيش السوري يواصل عملياته في استهداف تجمعات المسلحين في عمق البلدة من عدة محاور.

عملية عسكرية مستمرة للجيش السوري في عمق بلدة حرستا (أرشيف)
عملية عسكرية مستمرة للجيش السوري في عمق بلدة حرستا (أرشيف)

تمكنت وحدات نخبة في الجيش السوري من فكّ الحصار عن إدارة المركبات في حرستا، فيما واصل الجيش السوري عملياته باستهداف تجمعات المسلحين في عمق بلدة حرستا بريف دمشق من عدة محاور.

وفي ظل قصفٍ مُركّز للجيش السوري على معاقل الجماعات المسلحة في بلدة حرستا بغوطة دمشق الشرقية، فجّر انتحاري نفسه أثناء الهجوم على محيط المعهد الفني في إدارة المركبات.

وأفادت مراسلة الميادين أن أحد الانتحاريين الذين هاجموا إدارة المركبات في حرستا سعوديّ الجنسية، مشيرةً إلى أن الطائرات الحربية السورية استهدفت النقاط الخلفية للمسلحين في محيط إدارة المركبات.

وتأتي هذه المعارك بعد مواصلة العمليات على جبهة إدارة المركبات شمال شرق دمشق والسيطرة على نقاط وأبنية في محيط مسجد أبو بكر شرق مبنى المحافظة في حرستا بالتزامن مع ضربات جوية وصاروخية ومدفعية طالت تحركات المسلحين ونقاط انتشارهم في المنطقة.