سلطات الاحتلال تشدد الإجراءات على عائلة التميمي

صحيفة إسرائيل اليوم تكشف عن توقيع وزير الأمن أفيغدور ليبرمان سلسلة من القرارات لاضطهاد عائلة الفتاة عهد التميمي.

قرارات تقضي بمنع 20 شخصاً من دخول فلسطين المحتلة 1948، ومنع والد عهد التميمي من السفر
قرارات تقضي بمنع 20 شخصاً من دخول فلسطين المحتلة 1948، ومنع والد عهد التميمي من السفر

كشفت صحيفة إسرائيل اليوم" عن توقيع وزير الأمن  أفيغدور ليبرمان سلسلة من القرارات ضد عائلة عهد التميمي.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه القرارات تقضي بمنع 20 شخصاً من دخول فلسطين المحتلة 1948، ومنع والد عهد التميمي من السفر.

وأشارت إلى اتهام إسرائيل عائلة التميمي بـ "التحريض"، في الوقت الذي يتواصل احتجاز التميمي في السجن، في انتظار نهاية محاكمتها بتهم بينها "استفزاز العسكريين الإسرائيليين والاشتباك معهم".

 وكانت محكمة عسكرية إسرائيلية قررت بطلب من النيابة العامة تمديد اعتقال عهد التميمي وذلك على ذمّة التحقيق.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي اعتقل الشهر الماضي الفتاة الفلسطينية عهد التميمي في قرية النبي الصالح التي تمّ تصوريها وهي تضرب جندياً في الجيش الإسرائيلي.

وقال باسم التميمي والد الطفلة الفلسطينية عهد في 2 كانون الثاني/ يناير إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحقق مع ابنته و"كأنها تحقق مع أحد يدير خلايا عسكرية، حيث تمارس ضدها كل أساليب التحقيق القاسية".

وفي مقابلة مع الميادين، اعتبر والد عهد أن ابنته "هزّت الاحتلال الإسرائيلي الغارق بالأوهام التوراتية وعقدة التفوّق على الآخرين"، ما دفع بالوزيرين الإسرائيليين نفتالي بينيت وأفغدور ليبرمان لإطلاق تصريحات ضد عهد لمجاراة اليمين الإسرائيلي.

وقال ليبرمان حينها، وتعقيباً على تصدي التميمي لجنود الجيش "حتى أهل وأقارب الفتاة عهد التميمي لن يفلتوا من العقاب لطردهم جنود إسرائيليين من قرى رام الله"، مضيفاً "من يعتدي بالنهار يُعتقل بالليل".