البراهمي للميادين: الشاهد متحالف مع مثيري الشغب بتونس ونطالب بلجنة تحقيق مستقلّة

النائب في البرلمان التونسي مباركة البراهمي تطالب عبر شاشة الميادين بلجنة مستقلة للتحقيق بأحداث الشغب التي تحدث في البلاد، وتتهم الائتلاف الحاكم بالبحث عن "شمّاعة" يعلّق عليها فشل سياساته الاقتصادية.

البراهمي تطالب بلجنة مستقلة للتحقيق بأحداث الشغب بتونس

طالبت النائب في البرلمان التونسي عن الجبهة الشعبية مباركة البراهمي بلجنة مستقلة للتحقيق بأحداث الشغب التي تحدث في تونس، متهمة الائتلاف الحاكم أنه يبحث عن "شمّاعة يعلّق عليها فشل سياساته الاقتصادية".

وفي حديث لـ الميادين اعتبرت البراهمي أنه لا يحق لرئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد ولا غيره أن يقدّم للجبهة الشعبية دروساً في "العمل المطلبي السلمي".

واتهمت البراهمي رئيس الحكومة التونسية بالتحالف مع جماعات نفّذت أعمال عنف في تونس، متمنّية عليه أن يراجع الإجراءات التقشفية لحكومته بدل مهاجمته الجبهة الشعبية.

وعن الاتهامات الموجّهة للجبهة حول دور لها في أعمال الشغب التي تحصل مؤخراً في تونس، أشارت البراهمي إلى أن الجبهة الشعبية تتحرك في خلال ساعات النهار والشاهد يعرف الجماعات التي تخرّب ليلاً.

النائب في البرلمان التونسي قالت إن وزارة الداخلية هي التي قالت إنها ألقت القبض على محتجين من المنتمين إلى "تيارات متطرفة".

الجدير ذكره أن تونس واجهت مؤخراً ضغوطاً قوية من المقرضين الدوليين لتطبيق إصلاحات اقتصادية هدفها خفض العجز ومعالجة الأوضاع المالية العامة، ما دفع المواطنين إلى الاحتجاج في عدد من المدن التونسية بينها مدن طبربة والكاف وتالة والقصرين والقيروان.