برهوم للميادين: على المجلس المركزي أن يكون حاسماً.. والأحمد: أوسلو انتهى

المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم يطالب في تصريح خاص للميادين المجلسَ المركزي تعديل "المسار الخاطئ" باتخاذ "قرارات مسؤولة وحاسمة"، ورئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد يؤكد في اتصال مع الميادين أنّ اتفاق أوسلو انتهى بكلّ مكوناته وأنّ الجانب الفلسطيني في مرحلة الانتقال من السلطة إلى الدولة، أما نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد فيرى أنّ خطاب الرئيس الفلسطيني يحتوي مفاجآت سلبية.

برهوم: المطلوب إنهاء أوسلو والتنسيق الأمني وسحب الاعتراف بإسرائيل والدفع باتجاه المقاومة بكل أشكالها
برهوم: المطلوب إنهاء أوسلو والتنسيق الأمني وسحب الاعتراف بإسرائيل والدفع باتجاه المقاومة بكل أشكالها

قال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم إن خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية "لم يرتق إلى مستوى التحديات الجسام التي تواجه القضية الفلسطينية بشكل عام وقضية القدس والأقصى بشكل خاص".

وأكّد برهوم في تصريح خاص للميادين أنّ خطاب عباس "لا يلبي طموحات شعبنا الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه وانتهاكاته المتواصلة وقرارات ترامب الخطيرة".

وطالب المتحدث باسم حماس المجلس المركزي تعديل "المسار الخاطئ" باتخاذ "قرارات مسؤولة وحاسمة" تنسجم مع المزاج العام الشعبي والوطني وتتمثل في إنهاء اتفاق أوسلو والتنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي وسحب الاعتراف بالكيان الإسرائيلي والدفع باتجاه مقاومة الإحتلال بكل أشكال المقاومة.

ويأتي كلام برهوم بعد كلمة مطولة للرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع المجلس المركزي في رام الله اليوم الأحد طالب فيها المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل، معتبراً أن إسرائيل أنهت اتفاق أوسلو، مؤكداً أن هذا الاتفاق لم يعد موجوداً. 


الأحمد للميادين: اتفاق أوسلو انتهى بكلّ مكوناته

الأحمد للميادين: اتفاق أوسلو انتهى بكلّ مكوناته

 أمّا رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد خلال اتصال مع الميادين أنّ الرئيس أبو مازن لا يبحث عن "شعارات رنانة" بل خطاب وطني.

وشدّد الأحمد أنّ اتفاق أوسلو بكل مكوناته "انتهى ونحن في مرحلة الانتقال من السلطة إلى الدولة".

الأحمد كشف أيضاً أنّ المجلس المركزي سيدعو لأن تكون الاتفاقات المقبلة موقّعة "من دولة لدولة".

وبحسب القيادي في فتح فإنّ الرئيس الفرنسي طلب من القيادة الفلسطينية "توحيد مواقف العرب" حتى تقف أوروبا مع الطرف الفلسطيني.


أبو أحمد فؤاد للميادين: خطاب أبو مازن يحتوي مفاجآت سلبية

أبو أحمد فؤاد للميادين: في خطاب عباس مفاجآت سلبية لم يكن يتوقعها الشعب الفلسطيني

من جهته أكّد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد أنّ خطاب الرئيس الفلسطيني يحتوي مفاجآت سلبية ولا يعبّر عن آراء الشعب الفلسطيني.

أبو أحمد فؤاد وخلال مشاركته على شاشة الميادين من العاصمة السورية دمشق قال "كان متوقعاً من أبو مازن إعلان إلغاء أوسلو".

وشدد فؤاد على أنّه لا يرى أنّ خطاب أبو مازن قد عبّر عن آراء الشعب الفلسطيني، وأنّه يحتوي مفاجآت سلبية لم يكن يتوقّعها الشعب الفلسطيني.