المقداد: بدء أعمال قتالية في عفرين سيعتبر "عملاً عدوانياً"

نائب وزير الخارجية والمغتربين في سوريا يحذّر القيادة التركية من أن أي مبادرة تركية إلى بدء أعمال قتالية في منطقة عفرين ستعتبره سوريا "عملاً عدوانياً"، مؤكّداً أن القوات المسلحة السورية ستدافع عن أراضيها بكل مايقتضيه ذلك.

المقداد: عفرين خاصة والمنطقة الشمالية سوريا كانت منذ الأزل وستبقى أرضاً عربية سورية
المقداد: عفرين خاصة والمنطقة الشمالية سوريا كانت منذ الأزل وستبقى أرضاً عربية سورية

حذّر نائب وزير الخارجية والمغتربين في سوريا فيصل المقداد القيادة التركية أنه في حال المبادرة إلى بدء أعمال قتالية في منطقة عفرين فإن ذلك سيعتبر "عملاً عدوانياً" من قبل الجيش التركي على الأراضي السورية طبقاً للقانون الدولي المعروف لدى الجانب التركي، وبحسب المقداد فإن سوريا ستُقابل أيّ تحرك تركي عدواني تجاهها بالتصدي الملائم.

وأشار المقداد إلى أن قوات الدفاع الجوية السورية استعادت قوتها وهي جاهزة لتدمير الأهداف الجوية التركية في سماء سوريا، وبحسب المقداد فإن هذا يعني أنه في حال اعتداء الطيران التركي على سوريا فيجب عليه "ألا يعتبر نفسه في نزهة".

وفي بيان تلاه أمام الصحفيين في مبنى الوزارة الخميس قال المقداد إن"عفرين خاصة والمنطقة الشمالية والشمالية الشرقية من الجمهورية العربية السورية كانت منذ الأزل وستبقى أرضاً عربية سورية".

نائب وزير الخارجية والمغتربين اعتبر أن وجود القوات التركية على الأراضي السورية أمر مرفوض تماماً، مؤكّداً أن "القوات المسلحة السورية ستدافع عن الأراضي السورية بكل مايقتضيه ذلك".