الجيش التركيّ يفتح 12 ثغرة في الجدار الفاصل على الحدود السورية

الجيش التركيّ يرفع حالة التأهب على الحدود مع سوريا إلى أعلى مستوى فاتحاً 12 ثغرة في الجدار الفاصل بين الحدود التركية ومنطقة عفرين، ويواصل إرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى الحدود مع سوريا.

 الجيش التركيّ يفتح 12 ثغرة في الجدار الفاصل بين الحدود ومنطقة عفرين
الجيش التركيّ يفتح 12 ثغرة في الجدار الفاصل بين الحدود ومنطقة عفرين

رفع الجيش التركيّ حالة التأهب على الحدود مع سوريا إلى أعلى مستوى وفق ما قال الإعلام التركيّ وفتح 12 ثغرة في الجدار الفاصل بين الحدود التركية ومنطقة عفرين.

وفي ظل قصف قرى شرق جرابلس في ريف حلب الشرقيّ، طاول القصف التركيّ محيط مطار منّغ وتل رفعت بريف حلب الشماليّ.

يأتي ذلك، في وقتٍ واصلت تركيا إرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى الحدود مع سوريا ووصلت إلى هناك قافلة التعزيزات المرسلة وتضمّ ناقلات جند مدرعة وصهاريج وقود وعربات عسكرية مدرعة ووحدات من القوات الخاصة.

 

وكان مراسل الميادين قد أفاد في وقت سابق بأن التصعيد التركي حتى الآن هو تصعيد كلامي فقط، خاصة بعد أن اجتمع مجلس الأمن القومي التركي وقدم عدة توصيات بخصوص العمل العسكري في مدينة عفرين، وباقي المناطق التي تقول تركيا إن هناك خطراً يهددها من هذه المناطق.

وأشار مراسلنا إلى أن أجواء حرب تشوب تركيا، وعمل عسكري مرتقب من الجيش التركي في مدينة عفرين والمناطق المجاورة لها، لكنه لفن إلى أن ساعة الصفر تركت للقادة العسكريين الذين اجتمعوا بحسب وسائل إعلام تركية مع قادة المعارضة السورية المسلحة داخل الأراضي السورية تمهيداً لهذه العملية العسكرية التي تحشد لها تركيا.

وبالنسبة للتحشيد قرب الحدود التركية السورية أكد مراسل الميادين أن هناك تحشيد مستمر وأن أرتالاً عسكرية تصل إلى هناك تباعاً، إضافة إلى وجود معلومات تفيد بأن 15 شاحنة محملة بناقلات جنود وصلت إلى محافظة هاتاي القريبة من منطقة عفرين بانتظار هذه العملية العسكرية.

بالموازاة، توجه رئيس الأركان، خلوصي أكار، يصاحبه رئيس المخابرات التركية، هكان فيدان، إلى روسيا لإجراء محادثات مع رئيس أركان القوات المسلحة الروسية، فاليري غيراسيموف، حول الأوضاع في سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الوزير سيرغي شويغو بحث مع رئيس الأركان خلوصي أكار ورئيس جهاز الاستخبارات حاقان فيدان التركيين الأوضاع في الشرق الاوسط وخاصة في سوريا، واصفة اللقاء بـ "المثمر".

وأضافت الوزارة أنه "تم بحث المسائل المتعلقة بالوضع في الشرق الأوسط وغيرها من المواضيع الملحّة ذات الاهتمام المشترك".

من جهته، قال وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس إن تصريحات مسؤولين أميركيين حول مخاوفنا بشأن الحدود السورية "لم ترضنا بالكامل".

وأضاف أوغلو أن "تشكيل جيش إرهابي على حدودنا مع سوريا سيلحق ضرراً لا يمكن إصلاحه بالعلاقات مع أميركا".