أعلن عملية "لبنان الآمن".. المشنوق يكشف عن إحباط مخطط إرهابي لداعش في لبنان

وزير الداخلية اللبناني يكشف في مؤتمر صحافي عن إطلاق عملية "لبنان الآمن" وعن معلومات أمنية خطيرة تمّ من خلالها إحباط مخطط إرهابي للبنان كان يعدّ له تنظيم داعش، ويشير إلى أن هذه العملية أطلقت لتأكيد الاحتراف الأمني في لبنان لطمأنة اللبنانيين والعرب.

المشنوق: كل الأجهزة الأمنية مستنفرة لمنع حصول أي عملية إرهابية والأجهزة الاستخبارية تعمل دون توقف
المشنوق: كل الأجهزة الأمنية مستنفرة لمنع حصول أي عملية إرهابية والأجهزة الاستخبارية تعمل دون توقف

كشف وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق عن معلومات أمنية خطيرة تمّ من خلالها إحباط مخطط إرهابي يعدّ للبنان من قبل تنظيم داعش.

وقال المشنوق في مؤتمر صحافي في مقر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اليوم الجمعة إنّه تمّ اتخاذ قرار بالإعلان عن عملية "لبنان الآمن" لتأكيد الاحتراف الأمني في لبنان لطمأنة اللبنانيين والعرب، مشيراً إلى أن كل الأجهزة الأمنية مستنفرة لمنع حصول أي عملية إرهابية والأجهزة الاستخبارية تعمل دون توقف.

وأكد المشنوق أنه من خلال تعاون جميع الأجهزة الأمنية، تمّ إنجاز عملية استثنائية في لبنان منذ أشهر على أعلى مستوى ممكن أن يقوم به جهاز معلوماتي ليس فقط في لبنان إنما ربما في ​العالم العربي.

وأوضح المشنوق أنه بعد التفجيرات الأخيرة في لبنان، درسنا الخارطة التي قد يعتمد عليها داعش في عملياته، وبعد دراسة الخريطة الجديدة تمّ إحباط تنفيذ هذه العمليات، كاشفاً أنه تمّ التأكد أيضاً من وجود قيادة قائمة في لبنان لداعش في شهر حزيران/ يونيو العام 2017 حيث ألقي القبض على إرهابي على علاقة بالإرهابي أبو جعفر العراقي، وتمّ تشغيله بعد تجهيزه وتدريبه لمدة 5 أشهر لدى قوى الأمن من دون معرفة قيادة التنظيم بأنه موقوف لدى شعبة المعلومات.

وأكد وزير الداخلية اللبناني أنّ توقيف وتجنيد أبو جعفر العراقي من قبل الأجهزة الأمنية أسهم في اكتشاف المخططات الإرهابية خلال فترة الأعياد باستهداف الأماكن العامة ودور العبادة.