ماتيس: أولويتنا منافسة القوى العظمى والتفوق العسكري الأميركي يتلاشى

وزير الدفاع الأميركي يعلن أن منافسة القوى العظمى سيكون مركز اهتمام بلاده في الاستراتيجية الدفاعية بدل مكافحة الإرهاب، ويشير إلى أن التفوق العسكري الأميركي يتلاشى.

ماتيس: منافسة القوى العظمى ستكون عنوان استراتيجيتنا الدفاعية
ماتيس: منافسة القوى العظمى ستكون عنوان استراتيجيتنا الدفاعية

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس عن أن منافسة القوى العظمى وليس مكافحة الإرهاب ستكون مركز اهتمام واشنطن في الاستراتيجية الدفاعية.

 

وأشار ماتيس إلى أنّ "تفوق الولايات المتحدة عسكرياً في الجو وعلى الأرض وفي البحر والفضاء والفضاء الإلكتروني يتلاشى"، مضيفاً "أميركا تواجه تهديدات من مختلف القوى الرجعية كالصين وروسيا"، كما لفت إلى أنّ كوريا الشمالية وإيران تهددان الاستقرار الدولي.

وفي هذا الإطار، قال ماتيس إنّ واشنطن تعتزم الاستثمار في مجالات الدفاع النووي والفضائي والصاروخي في إطار الاستراتيجية الدفاعية الجديدة، منوهاً إلى أنّ هذه الاستراتيجية الجديدة تعطي الأولوية للاستعداد للحرب.

وزير الدفاع الأميركي قال أيضاً إن بلاده "سوف تعزز التحالفات التقليدية مع بناء شراكات جديدة مع دول أخرى".