نفت إبلاغها بالعملية التركية في عفرين.. دمشق: العدوان التركي هو اعتداء على السيادة السورية

مصدر في وزارة الخارجية السورية ينفي جملة وتفصيلاً الإدعاءات التركية بإبلاغ دمشق بالعملية العسكرية التي تشنها القوات التركية في عفرين، ويعبر عن إدانة سوريا الشديدة لهذا "العدوان".

الخارجية السورية نفت الادعاءات التركية بإبلاغها بالعملية التركية في عفرين
الخارجية السورية نفت الادعاءات التركية بإبلاغها بالعملية التركية في عفرين

نقلت وكالة سانا السورية الرسمية للأنباء عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين إدانة دمشق "بشدة للعدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين التي هي جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية".

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله "سوريا تنفي جملة وتفصيلاً إدعاءات النظام التركي بإبلاغها بهذه العملية العسكرية"، حيث كان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال إن بلاده أبلغت الحكومة السورية "كتابياً" بخصوص العملية العسكرية في عفرين، كما أطلعت سفيري إيران وروسيا على تطورات عملية عفرين.

وتابع المصدر "هذا العدوان يمثل الخطوة الأحدث في الاعتداءات التركية على السيادة السورية"، مطالبة المجتمع الدولي بإدانة هذا العدوان واتخاذ الإجراءات الواجبة لوقفه فوراً.

 

مجلس شيوخ ووجهاء العشائر السورية: ما يجري عدوان تركي وندعو الكرد للتنسيق مع الجيش السوري

في السياق ذاته، استنكر مجلس شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية في محافظة الحسكة العدوان التركي على منطقة عفرين، ودعوا خلال اجتماع لهم الكرد لفضّ تحالفهم مع التحالف الأميركي والتنسيق مع الجيش السوري.

 

وأكّد المجتمعون في بيان لهم أنّ عفرين ومنبج وكل الشمال السوري جزء لا يتجزأ من أرض سوريا الواحدة الموحّدة، وأنه يتوجّب "تعزيز الخندق الوطني في مواجهة التحديات المتمثلة بالإرهاب وجيش الاحتلال التركي".