18 قتيلاً حصيلة هجوم لطالبان على فندق في كابل

18 قتيلاً بينهم 14 أجنبياً حصيلة الهجوم على فندق في كابل بحسب ما أعلنته السلطات الأفغانية، وذلك بعد فك الحصار عن فندق انتركونتيننتال ومقتل جميع المسلحين المهاجمين بعد ساعات من احتجاز رهائن فيه.

الحكومة الأفغانية تعلن انتهاء حصار فندق انتركونتيننتال في كابل
الحكومة الأفغانية تعلن انتهاء حصار فندق انتركونتيننتال في كابل

قالت السلطات الأفغانية إن حصيلة الهجوم على فندق في كابل هي 18 قتيلاً بينهم 14 أجنبياً. 

تصريحات السلطات الأفغانية تأتي بعدما أنهت القوات الخاصة الأفغانية الأحد حصاراً فُرض خلال الليل على فندق انتركونتيننتال في العاصمة كابل والذي تبنّته حركة طالبان وقتلت آخر مسلح من مجموعة تألفت من ثلاثة مهاجمين اقتحموا الفندق واحتجزوا رهائن وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن لساعات.

وقتل مسلحان منهم ليلة أمس السبت وأشارت تقارير مبدئية إلى أن أربعة مسلحين هاجموا الفندق.

وقال نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن ما لا يقل عن خمسة أشخاص آخرين قُتلوا كما أصيب ستة آخرون في حين تم إجلاء 153 شخصاً من بينهم 41 أجنبياً.

ومع طلوع نهار اليوم الأحد شوهدت سحب من الدخان الكثيف وهي تتصاعد من مبنى الفندق. كما يمكن رؤية عدة عربات مدرعة تابعة للجيش الأمريكي مدججة بأسلحة ثقيلة قرب الفندق بصحبة وحدات الشرطة الأفغانية.

وجاء الهجوم بعد يومين من إصدار السفارة الأميركية تحذيراً من وقوع هجمات محتملة على فنادق في كابل.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم وهو الأحدث في سلسلة هجمات في كابل أكدت الوضع المحفوف بالمخاطر في المدينة وقدرة المسلحين  على توجيه ضربات تهدف إلى تقويض الثقة في الحكومة.

وقال أحمد حارس ناياب مدير الفندق إنّ المسلحين دخلوا الجزء الرئيسي من الفندق من خلال مطبخ قبل أن يتمكنوا من المرور عبر باقي الفندق.

ويقع فندق انتركونتيننتال على قمة تل وتحيط به حراسة مكثفة مثل معظم المباني العامة في كابل وقد سبق تعرضه لهجوم من مقاتلي حركة طالبان عام 2011.

ويعد انتركونتيننتال أحد فندقين فاخرين رئيسيين في العاصمة وكان من المقرر أن يستضيف مؤتمراً لتكنولوجيا المعلومات الأحد.

وقال أحمد وحيد وهو مسؤول في وزارة الاتصالات إن أكثر من 100 من مديري ومهندسي شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات كانوا في الفندق وقت وقوع الهجوم.

وجاء الهجوم بعد أيام من زيارة وفد من مجلس الأمن الدولي لكابل للسماح لكبار ممثلي الدول الأعضاء تقييم الوضع في أفغانستان.

 

وقالت وزارة الخارجية الأميركية أمس السبت إنها تتابع الوضع وإنها على اتصال بالسلطات الأفغانية لتحديد ما إذا كان أي مواطنين أميركيين قد تضرروا.