الرئيس العراقي يصدر مرسوماً بتحديد الانتخابات البرلمانية في أيار/ مايو المقبل

الرئيس العراقي يصدر مرسوماً بتحديد موعد الانتخابات البرلمانية بالدورة الرابعة في 12 أيار/ مايو المقبل، والبرلمان يصوّت على أن يكون على المرشح لمجلس النواب حاصلاً على البكالوريوس أو ما يعادلها.

البرلمان العراقي يصوّت بالإجماع على إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 أيار/ مايو
البرلمان العراقي يصوّت بالإجماع على إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 أيار/ مايو

أصدر الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم الإثنين مرسوماً بتحديد موعد انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة في 12 أيار/ مايو المقبل.

وصوّت البرلمان العراقي على أن يكون المرشح لمجلس النواب حاصلاً على البكالوريوس أو ما يعادلها.

وجاء في المرسوم الجمهوري أنه "إستناداً إلى أحكام المادتين (56) و(73 - سابعاً) من الدستور، والبند (ثالثاً) من المادة (7) من قانون انتخابات مجلس النواب رقم (45)  لسنة 2013، رسمنا بما هو آتٍ:

أولاً: يحدد يوم الثاني عشر من شهر أيار/ مايو المقبل لسنة 2018 موعداً لإجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة.

ثانياً: على الجهات ذات العلاقة تنفيذ هذا المرسوم.

ثالثاً: يُنفذ هذا المرسوم من تاريخ صدوره ويُنشر في الجريدة الرسمية".

وكان مراسل الميادين في بغداد قال إن البرلمان العراقي صوّت اليوم على موعد إجراء الانتخابات المقرر دستورياً في 12 أيار/ مايو المقبل بالإجماع. 

ورفع رئيس مجلس النواب الجلسة الى الأحد المقبل.

وصوت البرلمان على التعديل الأول لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (45) لسنة 2013، إضافة للمادة المتعلقة بالتصويت الخاص لمنتسبي القوة الأمنية.

كما أصدر البرلمان قراراً دعا فيه إلى توفير البيئة الآمنة لإجراء الانتخابات وإعادة النازحين، وإلى حصر الأمن بيد الدولة أثناء فترة الدعاية الانتخابية، بالإضافة إلى الاعتماد على التصويت الإلكتروني في الانتخابات في جميع المناطق. 

كما أفاد مراسلنا بأن البرلمان العراقي شدد في قراره أيضاً على عدم مشاركة الأحزاب التي تمتلك أجنحة مسلحة في الانتخابات. 

وجاء في القرار أن البرلمان ألزم بزيادة أعداد المراقبين المحليين والدوليين في الانتخابات المقبلة، بالإضافة إلى إلزام نفسه بمراقبة هذه الالتزامات عبر لجان خاصة.