استبعاد عنان من الانتخابات الرئاسية المصرية واتهامه بمخالفة القواعد العسكرية

الهيئة الوطنية للانتخابات في القاهرة تعلن أنها حذفت اسم رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق سامي عنان من قاعدة بيانات الناخبين بعد إثبات مخالفته القواعد العسكرية.

استبعاد عنان من الانتخابات الرئاسية المصرية
استبعاد عنان من الانتخابات الرئاسية المصرية

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في القاهرة اليوم الأربعاء أنها حذفت اسم رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق سامي عنان من قاعدة بيانات الناخبين، بعد إثبات مخالفته القواعد العسكرية وثبوت احتفاظه بصفته، وفق ما ذكر التلفزيون المصري الرسمي.

وكانت السلطات المصرية احتجزت عنان الثلاثاء بعد إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة استدعاءه للتحقيق في مخالفات تتعلق بإعلانه الترشح للانتخابات المقررة في أذار/ مارس المقبل.

وقالت القيادة المصرية إن عنان أعلن الترشح "دون الحصول على موافقة القوات المسلحة أو اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنهاء استدعائها له".

وكانت القوات المصرية المسلحة أصدرت بياناً عقب اعتقال عنان في القاهرة قالت فيه إن 3 جرائم رئيسة تواجهه أولها الترشح للرئاسة من دون الحصول على موافقة القوات المسلحة، والتزوير في أوراق رسمية، والتحريض في بيان ترشحه للرئاسة. 

الجدير ذكره، أن عنان كان أحد أبرز أعضاء المجلس العسكري الذي تولى السلطة عقب تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 شباط/ فبراير عام 2011. وبعدها بنحو عام ونصف أقاله الرئيس المصري السابق محمد مرسي مع المشير حسين طنطاوي وعينه مستشاراً للرئيس.