غارات التحالف السعودي تدمر منازل المدنيين في صعدة وحجة

استشهاد مدنييّن إثنين في غارة جوية للتحالف السعودي استهدفت سيارتهما في جسر نشور بمديرية الصفراء غرب صعدة. يأتي ذلك عقب ساعات من استشهاد وجرح أكثر من 25 مدنياً في محافظة صعدة شمال اليمن.

الغارات دمرت المنازل على رؤوس ساكنيها وخلّفت دماراً هائلاً
الغارات دمرت المنازل على رؤوس ساكنيها وخلّفت دماراً هائلاً

استشهد مدنيان صباح الأربعاء إثنان إثر غارة جوية للتحالف السعودي استهدفت سيارتهما في جسر نشور بمديرية الصفراء الحدودية شمالي غرب محافظة صعدة شمال اليمن، يأتي ذلك عقب ساعات من استشهاد وجرح 25 مدنياً في المحافظة نفسها بغارات جوية للتحالف السعودي استهدفت سيارتين ومنزليين سكنيين في مديريتي رازِح ومُنْبه.

وقال سكان محليون لـ الميادين إن غارات التحالف دمرت المنازل على رؤوس ساكنيها، وخلّفت دماراً هائلاً في منازل وسيارات وممتلكات المواطنين. كذلك شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات على منطقة البُقْع الحدودية في مديرية كِتاف، فيما واصلت مقاتلاتها شنّ غاراتها بالترافق مع قصف مدفعي وصاروخي على مناطق متفرقة في المديريات الحدودية لصعدة وحجّة.

ميدانياً، قصف الجيش اليمني واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تحصينات الجيش السعودي وقوات هادي في معسكر حماية قزع ومركز عرعرة العسكري في جيزان، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وفرار عدد من الآليات من الموقع، فيما شوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى المعسكر.

كما قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تجمعات للجنود السعوديين في جبل قيس ومواقع الحبرة والسودة ورأس مَلْحَمَة بجيزان السعودية. 

وفي نجران، قتل جندي سعودي برصاص قناصة الجيش واللجان في منطقة نهوقة، بالترافق مع قصف مدفعي استهدف تجمعات قوات هادي والجنود السعوديين في موقع المخْروق.

من جهتها، أعلنت قوات هادي والتحالف السعودي سيطرتها الكاملة على جبال العليب الواقعة بين نجران السعودية ومحافظة صعدة اليمنية. 

وفي محافظة تعز جنوب اليمن، هزّت انفجارات عنيفة مناطق متفرقة في الأحياء الشرقية والشمالية للمدينة إثر تجدد المواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان  من جهة، وقوات هادي من جهة ثانية بمختلف أنواع الأسلحة في منطقة الزنوج وجبل الوعش ومعسكر الدفاع الجوي شمالي غرب المدينة، امتداداً إلى محيط معسكر التشريفات وتلة سوفتيل شرقي المدينة.

ووفق مصدر محلي لـ الميادين فإن القصف المتبادل بين الطرفين أوقع قتلى وجرحى في صفوفهما. ويشار إلى أن الجيش واللجان تمكنوا أمس الثلاثاء من إحباط محاولة زحف لقوات هادي في منطقة عُصَيْفْرة شمالي غرب المدينة بعد ساعات من المواجهات التي أسفرت عن مقتل وجرح العديد من قوات هادي بانفجار لغم أرضي أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش واللجان في المنطقة. 

وعند الساحل الغربي للبلاد، أفاد مصدر محلي لـ الميادين بتجدد القصف الصاروخي والمدفعي المتبادل بين قوات التحالف السعودي من جهة وقوات الجيش واللجان  من جهة أخرى في منطقة قطابة جنوبي مديرية الخوْخة جنوب محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن.