مقتل 5 قياديين للنصرة في غارة سورية شرق إدلب بينهم نائب القائد العسكريّ للجبهة

ضربة جوية للطائرات السورية في ريف إدلب الشرقي تستهدف مقراً لجبهة النصرة، وتسفر عن مقتل 5 من قيادات الجبهة، بينهم أبو مصعب السوري، والمرصد المعارض يتوقع إعلان مقتل آخرين بسبب وجود عدد من الجرحى حالتهم حرجة.

مقتل 5 قياديين من جبهة النصرة بريف إدلب
مقتل 5 قياديين من جبهة النصرة بريف إدلب

أعلنمت تنسيقيات المسلحين في سوريا مقتل 5 من قيادات "جبهة النصرة" في غارة جوية للجيش السوري في جبهة أبو الضهور شرق إدلب، ومن بينهم نائب القائد العسكري للنصرة في المنطقة.

فيما لم يتمّ التأكد إذا ما كان أبو مصعب السوري الذي قتل في الغارة هو نفسه الذي كان من مؤسّسي الجناح العسكري للإخوان المسلمين في سوريا قبل أن يلتحق بالنصرة، ومن ثمّ يعلن ولاءه لداعش.

ونقلت تنسيقيات المسلحين أن من بين القياديين في النصرة الذين قتلوا بالإضافة إلى أبو مصعب السوري، كلاً من أبو عبيدة الأقصى وأبو عبدالله ترمانين، وآخرين.

 

المرصد السوري المعارض نقل تأكيد عدة مصادر متقاطعة أن الضربات الجوية تسببت في قتل 5 عناصر من هيئة تحرير الشام (النصرة)، بينهم 4 قياديين بارزين في الهيئة، "كما أسفرت الضربات عن سقوط عدد آخر من الجرحى، وعدد من قضوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة".

وكان المرصد وثّق أيضاً مقتل قيادي من النصرة في منطقة كفركرمين بريف حلب الغربي، إثر إطلاق نار استهدفه.