رئيس "حزب الغد" منافساً وحيداً للسيسي في السباق الرئاسي

ممثل حزب الغد المصري موسى مصطفى موسى يترشح للانتخابات الرئاسية المصرية، ويشير إلى أنّ الحزب كان يفكر في خوض الانتخابات منذ فترة طويلة لكن لم يتخذ هذه الخطوة بسبب وجود العديد من المرشحين المحتملين، لكن عندما انسحب جميع المرشحين عاد وقرر المشاركة.

ترشح السياسي المصري موسى مصطفى موسى الإثنين للانتخابات الرئاسية المصرية
ترشح السياسي المصري موسى مصطفى موسى الإثنين للانتخابات الرئاسية المصرية

ترشح السياسي المصري موسى مصطفى موسى الإثنين للانتخابات الرئاسية المصرية، ليكون بذلك المنافس الوحيد للرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات المقررة في آذار/ مارس المقبل.
ممثل حزب الغد قال خلال مؤتمر صحافي إنه قدّم للهيئة الوطنية 27 استمارة تزكية من نواب البرلمان. وأضاف أن حملته جمعت أكثر من 40 ألف توكيل تأييد من المواطنين لكن لم يسعفها الوقت لفرزها وفحصها وتقديمها للهيئة.
وأوضح موسى أنّ الحزب كان يفكر في خوض الانتخابات منذ فترة طويلة لكن لم يتخذ هذه الخطوة بسبب وجود العديد من المرشحين المحتملين، وعندما انسحب جميع المرشحين عاد وقرر المشاركة.
وقال المرشح المنافس للسيسي "عندما وجدنا أن الساحة لا يوجد بها أي منافسة وأن لنا أدوارا مهمة نستطيع القيام بها ... الهيئة العليا (للحزب) قررت المشاركة".


من جهته، لفت نائب رئيس الحزب محمود موسى إلى "أننا كنا في فترة مؤيدين للرئيس السيسي قبل ما نأخذ قراراً ونشارك".
وأضاف "لدينا برنامج محترم يعرض على الشعب المصري ونحن نعرض أنفسنا على الشعب المصري مثلنا مثل أي مرشح".
وكانت عدة شخصيات سياسية بارزة دعت الأحد إلى مقاطعة انتخابات الرئاسة مشيرين إلى "موجة من القمع" انتهت بتراجع منافسي السيسي المحتملين عن المشاركة وباحتجاز أبرزهم بعد توجيه اتهامات له.
ويأتي ظهور مرشح منافس للسيسي بعد يومين من إصابة هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات وأحد قادة الحملة الانتخابية لرئيس أركان القوات المسلحة الأسبق الفريق سامي عنان، إثر تعرضه لهجوم بأسلحة بيضاء خارج منزله.
وتوقفت حملة عنان فجأة الأسبوع الماضي بعد إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة استدعاءه للتحقيق واتهامه بعدة تهم من بينها الترشح دون الحصول على موافقة القوات المسلحة لأنه لا يزال ضابطاً مُستدعى.