مراسل الميادين: مدفعية الجيش السوري وحلفائه تستهدف رتلاً عسكرياً تركياً عند تلة العيس

مراسل الميادين يقول إنّ مدفعية الجيش السوري وحلفائه استهدفت رتلاً عسكرياً تركياً دخل إلى ريف حلب الجنوبي عند تلة العيس، وناشطون ينشرون صوراً تظهر دخول الرتل العسكري التركي برفقة آليات وعناصر من هيئة تحرير الشام حيث حاول التمركز خلف تلّة العيس المطلّة على نقاط تابعة للجيش السوري وقوات موالية له في منطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي.

الرتل العسكري التركي مؤلف من عشرات الآليات والعربات دخل الأراضي السورية وحاول التمركز خلف تلّة العيس
الرتل العسكري التركي مؤلف من عشرات الآليات والعربات دخل الأراضي السورية وحاول التمركز خلف تلّة العيس

قال مراسل الميادين إنّ مدفعية الجيش السوري وحلفائه استهدفت رتلاً عسكرياً تركياً دخل إلى ريف حلب الجنوبي عند تلة العيس.

ونشر ناشطون صوراً تظهر دخول رتل عسكري للجيش التركي مؤلف من عدة آليات وعربات إلى الأراضي السورية حيث حاول التمركز خلف تلّة العيس المطلّة على نقاط تابعة للجيش السوري وقوات موالية له في منطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي.

وتحدثت مصادر إعلامية عن توجه ما يقارب 100 عربة عسكرية للجيش التركي من بينها 15 دبابة برفقة آليات تابعة هيئة تحرير الشام نحو تلّة العيس.

هذا وقالت تنسيقيات المسلحين إنّ الرتل التركي تعرّض لقصف مدفعي من قبل قوات الجيش السوري وحلفائه المتمركزة في منطقة الحاضر وقام الرتل التركي باستهداف مصادر النيران، بعد تمركز قوات الرتل في النقطة الرابعة قرب تلة العيس.

كذلك تعرّض جزء من الرتل العسكري التركي لاستهداف مدفعي من قبل الجيش السوري في منطقة الكماري بريف حلب الجنوبي، حسب صفحات موالية لهيئة تحرير الشام المنتشرة في إدلب.

وأشارت التنسيقيات إلى أن قسماً آخر من الجيش التركي تحرّك أيضاً باتجاه جنوب المنطقة وما تزال وجهته مجهولة حتى الساعة وذلك بالتزامن مع تحليق للطيران التركي من طائرات F16 في مناطق الشمال السوري، مع تحليق 5 طائرات حربية روسية في أجواء شمال غرب أبو الضهور.

وقال ناشطون إنّ الطيران الحربي الروسي شنّ سلسلة غارات جوية على محيط قرية العيس وطريق حلب - دمشق الدولي بريف حلب الجنوبي والغربي مستهدفاً رتلاً من الآليات التركية حاول تجاوز المناطق التي تسيطر عليها الدولة السورية.

وحسب صفحات موالية للمسلحين فإنّ طائرة تركية دخلت أجواء ريف حلب لمساندة الرتل التركي في التقدم إلى تلة العيس وقامت بقصف منطقة الحاضر، وأكدت مصادر متطابقة تراجع آليات عسكرية تركية نحو منطقة القناطر بريف حلب الجنوبي بعد اشتباك مع الجيش السوري المتمركز في الحاضر.

المرصد المعارض: مسلحون موالون للحكومة السورية استهدفوا مسار رتل تركي ضخم

من جهته قال المرصد السوري المعارض إنّ "مسلحين موالين" للحكومة السورية استهدفوا مسار رتل تركي ضخم الذي دخل إلى الأراضي السورية وتوجه نحو ريف حلب الجنوبي، حيث كان متوجهاً إلى منطقة العيس لتثبيت سيطرته في المنطقة وإنشاء نقطة تمركز له، وأدى القصف البري على مسار الرتل ومحيط منطقة تواجده، إلى انسحاب الآليات العسكرية التركية والقوات المرافقة لها إلى منطقة القناطر بريف حلب الغربي.

وبحسب المرصد فإنّ منطقة ريف حلب الجنوبي التي تعدّ "منطقة عمليات" لقوات حليفة للجيش السوري كانت شهدت خلال الأيام الماضية دخول قوات استطلاع تركية إليها وتجوالها في منطقة العيس ومحيطها في الريف الجنوبي لحلب.

وكان المرصد نشر قبل أيام أنّ رتلاً من القوات التركية دخل إلى الأراضي السورية عبر منطقة كفرلوسين الواقعة على الحدود يحمل على متنه ضباطاً برفقة قوة استطلاع تركية، وتوجهوا إلى منطقة العيس التي تقع على بعد نحو 29 كلم إلى الشمال من مطار أبو الضهور العسكري، وعلى مسافة مئات الأمتار من تمركز قوات الجيش السوري في ريف حلب الجنوبي، حيث أجرت القوة الاستطلاعية جولة في المنطقة، واستطلعت الأوضاع الميدانية فيها ومن ثم انسحب الرتل نحو الحدود السورية مع تركيا عقبه قصف القوات التركية على منطقة العيس بالريف الجنوبي لحلب.