إسماعيل: تصريحات ليبرمان حول "البلوك رقم 9" تعكس العجز الإسرائيلي

الباحث في الشؤون الإسرائيلية عباس إسماعيل يقول عبر الميادين إنّ تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حول ملف الغاز البحري يعكس ضعف إسرائيل حقيقة في ظل التوازنات القائمة، مشيراً إلى أنّه يستبعد ذهاب إسرائيل إلى حرب بسبب ملف الغاز البحري.

إسماعيل: ادعاء ليبرمان حول ملف الغاز البحري يعكس ضعف إسرائيل حقيقة

قال الباحث في الشؤون الإسرائيلية عباس إسماعيل إنّ "إدعاء وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حول ملف الغاز البحري يعكس ضعف إسرائيل حقيقة في ظل التوازنات القائمة".

وأضاف  عبر الميادين أنّ ليبرمان"يدّعي أن شيئاً له أخذه لبنان وهو يدعو إلى التصرف بالحكمة، وهو من جهة يعكس ذلك العجز الإسرائيلي عن استرداد حقّ مزعوم، وأيضاً من جهة ثانية، هو يفتح نزاعاً مع لبنان في هذا التوقيت، ربما من باب ممارسة ضغوطات أخرى على حزب الله ولبنان".

الباحث في الشؤون الإسرائيلية أشار إلى أننا "شهدنا في الأيام الماضية عدة مطالب إسرائيلية من المجتمع الدولي للضغط على حزب الله، وقد تكون هذه إحدى الرسائل إلى الحكومة اللبنانية، بمعنى أن اسرائيل لديها ملفات قد تفتحها، وقد تجعل لبنان يخسر من خلالها" .
ورأى إسماعيل أنّ ليبرمان أراد من خلال تصريحاته توجيه مجموعة من الرسائل.
وحول ما إذا كانت إسرائيل مستعدة للذهاب إلى حرب من أجل موضوع "البلوك رقم 9"، أجاب إسماعيل "لا اعتقد ذلك لأن حسابات الحرب معقّدة جداً ولو كانت إسرائيل لديها من القدرة وضمان النتيجة لما سمعنا هذا الصراخ الذي نسمعه في كل الأسابيع الماضية".

وكان وزير الأمن الإسرائيلي وصف إعلان لبنان مناقصة بشأن بلوك الغاز رقم 9 بـ"التصرف الاستفزازي".
واعتبر خلال المؤتمر الدولي السنوي الحادي عشر "عدو أم شريك" الذي يجريه معهد أبحاث الأمن القومي في إسرائيل أنّ بلوك الغاز في البحر رقم 9 هو ملك لإسرائيل وليس للبنان.