الجماعات المسلحة تعتقل المشاركين بمؤتمر سوتشي في درعا

مصادر محلية تقول إن محكمة دار العدل التابعة للجماعات المسلحة استدعت عدداً من الناشطين الذين شاركوا في مؤتمر سوتشي، وتعتبر مشاركتهم "جريمة جنائية" يجب محاسبتهم عليها.

قالت مصادر محلية إن محكمة دار العدل في حوران التابعة للجماعات المسلحة بمحافظة درعا استدعت عدداً من الناشطين الذين شاركوا في مؤتمر سوتشي بتاريخ 30/1/2018.

وذكرت المصادر أن المحكمة أرسلت مذكرات حضور لكل من خالد الشرع و فيصل الشحادات وعايش غنيم من منطقة داعل بريف درعا للحضور إلى المحكمة ،مطالبة ما يسمى "جيش الثورة" وبقية الفصائل العمل على اعتقالهم.

واعتبرت المحكمة التي يرأسها المدعو عصمت العبسي أن مشاركة الواردة أسماؤهم في مؤتمر سوتشي جريمة جنائية يجب محاسبتهم عليها، واعتبارها متاجرة بدماء "الثوار" وفق تعبيرها.

وأفادت مصادر بأنّ الفصائل اعتقلت الشرع خلال دخوله إلى درعا قادماً من الأردن، بينما هددت عائلة الشحادات بالتصعيد في حال تعرضت المحكمة لابنها فيصل الشحادات.

وكان مؤتمر الحوار الوطني السوري عقد في سوتشي الروسية بمشاركة 1600 شخصية سورية برعاية روسية انتهى بالاتفاق على تشكيل لجنة لصياغة "إصلاح دستوري" واسعة التمثيل والتشديد على وحدة سوريا.