لا وجود لها في أميركا وروسيا: هذه هي التقنية التي كشف عنها سلامي

نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي يلفت إلى أن بلاده أغلقت جميع طرق الحرب العسكرية للعدو، ويقول إن طهران تستطيع اليوم إطلاق صاروخ بالستي يستهدف القطع المتحركة بدقة تامة وبسرعة تعادل 8 مرات سرعة الصوت، مشيراً إلى أن هذه التقنية لا توجد في أميركا أو روسيا.

سلامي: نستطيع إطلاق صاروخ يستهدف القطع المتحركة بدقة تامة
سلامي: نستطيع إطلاق صاروخ يستهدف القطع المتحركة بدقة تامة

أكد العميد حسين سلامي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني أن "بلاده أغلقت جميع طرق الحرب العسكرية للعدو".

وقال سلامي في كلمته خلال الملتقى التنسيقي حول الذكرى السنوية لانتصار الثورة الإسلامية إن "إيران حالياً متفوقة في اختيار الأساليب العسكرية في التغلّب على مصالح العدو الحيوية"، مشيراً إلى أن "النهج الذي اتبعه العدو في الوقت الراهن ضد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني هو أن يسلب منه الانجازات التي تحققت، وهي مزيج من العقيدة والعزة والاقتدار والتطور".

وأضاف أن "طهران تستطيع اليوم إطلاق صاروخ يستهدف القطع المتحركة بدقة تامة، بصاروخ باليستي وليس بصاروخ "كروز"، وبسرعة تعادل 8 مرات سرعة الصوت، هذا في الوقت الذي كانت فيه جميع أبواب العلم والتقنية مغلقة أمام إيران"، لافتاً إلى أن "هذه التقنية لا توجد في أميركا أو روسيا، وموجودة فقط في إيران، لأن روسيا لديها صاروخ باسم "اسكندر"، وهو صاروخ دقيق، إلا أنه خاص بالنسبة للأهداف الثابتة".

وأعرب سلامي عن ثقته بأن "إيران لن تواجه حرباً عسكرية"، مؤكداً على "هزيمة العدو في حال دخوله في حرب عسكرية مع إيران"، وتابع قائلاً: "نحن نسمع صوت العدو خلف أجهزة اللاسلكي ونعرف ما يقول".

 وفي وقتٍ لاحق، أكد سلامي أن أي حرب عسكرية لن تحصل بين إيران وأي بلد آخر، وكل من يخوض حرباً ضدنا سيكون الخاسر فيها "قطعاً"، مشيراً إلى أن "الأعداء يحاولون إلقاء الهزيمة بنا من خلال إثارة اليأس وعدم الثقة بالنفس في مجتمعنا".