الـ"سي آي إي" تتجه للتعاون مع المنظمات الإنسانية لمراقبة كوريا الشمالية

وكالة الاستخبارات الوطنية للتصوير والمسح الجغرافي ستزوّد عدداً من المنظمات الإنسانية غير الحكومية ومراكز الأبحاث بصور خام وتقارير تحليلية يمكن أن تستفيد منها في رصد انتهاكات حقوق الإنسان على أن ينصبّ التركيز في الشراكة غير المسبوقة كثيراً على كوريا الشمالية.

فورين بوليسي: انتهاكات الإنسان من قبل بيونغ يانغ تعد جزءاً من استراتيجية ترامب الأوسع تجاه كوريا الشمالية
فورين بوليسي: انتهاكات الإنسان من قبل بيونغ يانغ تعد جزءاً من استراتيجية ترامب الأوسع تجاه كوريا الشمالية

قالت مجلة "فورين بوليسي" إن وكالة الاستخبارات الوطنية للتصوير والمسح الجغرافي ستزوّد عدداً من المنظمات الإنسانية غير الحكومية ومراكز الأبحاث بصور خام وتقارير تحليلية يمكن أن تستفيد منها في رصد انتهاكات حقوق الإنسان على أن ينصبّ التركيز في الشراكة غير المسبوقة كثيراً على كوريا الشمالية.
ويأتي قرار الاستخبارات الأميركية بالعمل مع المنظمات غير الحكومية لتسليط الضوء على انتهاكات نظام بيونغ يانغ لحقوق الإنسان في وقت حساس جداً مع قرار واشنطن انتهاج مسار المواجهة مع كوريا الشمالية، بحسب ما ذكرت المجلة.

كما لفتت إلى أنّ انتهاكات الإنسان من قبل بيونغ يانغ تعدّ جزءاً من استراتيجية ترامب الأوسع تجاه كوريا الشمالية.
الخبير في الوكالة الاستخباراتية المعنية بالاتفاق كريس راسموسن من جهته، رفض الإفصاح عن الجهات التي سيتم العمل معها، قائلاً إن الاتفاقات ليست رسمية بعد. راسموسن كان قد عرض برنامج التعاون هذا قبل عدة أشهر على المجمع الاستخباراتي، ورفضت الوكالة تحديد القضايا التي ستساعد فيها المنظمات الخارجية.