الجعفري يبحث مع لافروف في موسكو تعزيز العلاقات والتعاون في كافة المجالات

وزير الخارجية العراقي يبحث في موسكو تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد وموسكو وسبل تطوير التعاون المشترك في كافة المجالات، إضافة إلى فتح آفاق جديدة للتعاون والتنسيق الأمني والعسكري وتعزيز التعاون الاقتصادي.

الجعفري في اجتماعات الدورة السابعة لأعمال اللجنة المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد وموسكو
الجعفري في اجتماعات الدورة السابعة لأعمال اللجنة المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد وموسكو

بحث وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة موسكو العلاقات الثنائيّة بين بغداد وموسكو، والسبل الكفيلة بتعميق التعاون المشترك في المجالات كافة.

ووصل الجعفري إلى موسكو أمس الإثنين، لترؤس وفد العراق في اجتماعات الدورة السابعة لأعمال اللجنة المشتركة، لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك.

ولفت الجعفري إلى أنّ العلاقات العراقية الروسية شهدت تطوراً ملحوظاً في الفترة الماضية، وحققت إنجازات على مستوى مصالح البلدين.

وأشار إلى أن فرص الاستثمار أمام الشركات الروسية واسعة، ومفتوحة للعمل في العراق، مؤكداً السعي لزيادة حجم التعاون في مجال الغاز، والتجهيز العسكري.

وزير الخارجية العراقي أكد أن العراق حريص على استمرار التنسيق الأمني، وتبادل المعلومات، للحدّ من انتشار الخلايا الإرهابية، معرباً عن شكره لتدريب 90 موظفاً دبلوماسياً، وتبادل الخبرات الدبلوماسية بين البلدين.

كما نوّه الجعفري إلى أن بلاده تسعى لحشد الدعم الدولي، ووقوف الدول الصديقة إلى جانبه في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقـية، مشدداً  على على ضرورة انعقاد الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة العراقـية الروسية في بغداد. ودعا نظيره الروسي إلى زيارة بغداد في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جهته، رأى لافروف أنّ عقد اجتماعات اللجنة المشتركة بانتظام بين بغداد وموسكو بانتظام دليل على اهتمام الرئيس فلاديمير بوتين، والحكومة الروسية بالتعاون مع العراق في مختلف المجالات، ومنها الاقتصادية، وتعزيز القوة الدفاعية، والتجهيزات العسكرية.

وأكد لافروف على استمرار دعم بلاده الحكومة العراقـية في جهودها بإعادة الأمن والاستقرار، وإعادة إعمار العراق، بعد تحقيق الانتصارات الكبيرة ضدّ الإرهاب، ومشدداً على  الوقوف إلى جانب وحدة وسيادة العراق.

وقال لافروف إن بلاده شاركت بفاعلية، وعلى مستوى عالٍ في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق من خلال ترؤس الوفد من قبل نائب رئيس الحكومة الروسية، والشركات الروسية الكبرى.

كما أعرب عن ترحيب موسكو بزيارة الوفود العراقـية من مختلف الوزارات، لما لها من أثر كبير في فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

وزير الخارجية الروسي كشف أنه سيزور العراق في الفترة المقبلة بعد الاتفاق على المقرّ الجديد للسفارة الروسية في بغداد، للعمل في سبيل مصلحة العراق وروسيا.