كاميرا الميادين ترصد نزوح أهالي عفرين.. وتركيا: لن نسلمّ المدينة للحكومة السورية

الناطق باسم الرئاسة التركية يقول إن بلاده "لا تعتزم تسليم عفرين للحكومة السورية"، ويشير إلى أن تشكيل إدارة محلية من الشعب هو من أولويات أنقرة. كما يلفت إلى أن على القوات التركية أن تتوجه إلى المناطق الأخرى في سوريا بعد تحقيق الأمن في عفرين.

الرئاسة التركية: تشكيل إدارة محلية من الشعب في عفرين هو من أولوياتنا

أكدت تركيا اليوم الخميس أن مدينة عفرين السورية "ستُطهّر قريباً جداً" من المقاتلين الكرد الذين يسيطرون عليها.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي في حديث لقناة "تي آر تي" التركية إن "الخناق يضيق على الإرهابيين.. نتوقع قريباً جداً إن شاء الله في الأيام المقبلة تطهير وسط عفرين كلياً من الإرهابيين".

وأفاد مراسل الميادين بقصف مدفعي تركي عنيف على عفرين وريفها الخميس، لافتاً إلى حدوث اشتباكات أخرى في ناحية ميدانكي.

وبحسب مراسلنا فقد باتت القوات التركية والقوات السورية الموالية لها على بعد مئات الأمتار فقط من مدينة عفرين.

ونقلت كاميرا الميادين مشاهد مباشرة لتطورات الهجوم التركي على عفرين من جبل الأحلام على مشارف المدينة. في حين تحدثت مواقع كردية عن شهيد و 5 مصابين نتيجة القصف التركي على مركز عفرين.

ووقال متحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية إنّ الضربات الجوية والمدفعية التركية شردت 10 آلاف مدنيّ من منطقة عفرين منذ أمس.

كما أشار مراسلنا إلى استمرار حركة النزوح من المناطق التي يطالها القصف التركي في عفرين باتجاه الزيارة وتل رفعت، وارتفاع وتيرة خروجهم جراء تكثيف القوات التركية استهداف المدينة ومحيطها.

الناطق باسم الرئاسة التركية قال "لا نعتزم تسليم عفرين للحكومة السورية"، مشيراً إلى أن "تشكيل إدارة محلية من الشعب هو من أولوياتنا".

وتابع "ينبغي أن نتوجه إلى المناطق الأخرى في سوريا بعد تحقيق الأمن في عفرين".

وفيما يتعلق باتفاق واشنطن وأنقرة بشأن منبج أشار الناطق إلى أن هذا الاتفاق "ملزم ولن يتغير بتغير وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي في موسكو أمس الاربعاء إن لدى أنقرة اتفاق مع الولايات المتحدة على ضرورة خروج المقاتلين من عفرين ومنبج في سوريا، مؤكداً أن تركيا وروسيا وإيران تدعم وحدة الأراضي السورية بشكل كامل.

الناطق باسم الرئاسة التركية أشار أيضاً إلى أن تركيا تنتظر من الولايات المتحدة "اتخاذ خطوات ملموسة بشأن منبج".

وكانت القوات الشعبية السورية ردّت على اعتداءات تركية على مواقعها في محيط عفرين باستهداف مواقع للجيش التركي في مارع.

وأكدمراسل الميادين أن "لا مؤشرات ميدانية تدل على سيطرة القوات التركية، وقوات درع الفرات في محيط عفرين".

وتزامن ذلك مع إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه يأمل في الانتهاء من السيطرة على المدينة بالكامل بحلول مساء أمس الأربعاء.