مسلحو "غصن الزيتون" ينهبون عفرين تحت أنظار الجيش التركي

مسلحو "الجيش الحر" الموالون لتركيا يقومون بنهب ممتلكات المواطنين والمقار السياسية والعسكرية في مدينة عفرين عقب سيطرتهم والقوات التركية على المدينة، والوحدات الكردية تدمّر مدرّعةً لمسلحين في بلدة بلبل.

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بإقدام مسلحين سوريين موالين لتركيا على نهب عدد كبير من الممتلكات الخاصة في مدينة عفرين.

بدوره ذكر المرصد السوريّ المعارض أنّ مسلحين بدأوا بنهب محتويات المقار السياسية والعسكرية وآليات وسيارات ومراكز تجارية في المدينة إثر انسحاب القوات الكردية من المدينة.

في سياق متصل، بثّت وحدات حماية الشعب في عفرين فيديو استهداف عربة مدرّعة لمسلحين مدعومين من تركيا في قرية الإمدارة بمنطقة بلبل شمال البلاد. الفيديو يظهر احتراق المدرعة بالكامل بعد إصابتها بالصاروخ الموجّه.

 

إردوغان: العمليات ضد الكرد ستتواصل على طول الحدود السورية

مدنيون هربوا من عفرين قبل سيطرة الجيش التركي عليها ووصلوا إلى معبر الزيارة (أ ف ب)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنّ العمليات العسكرية ضد الكرد ستتواصل لتشمل منبج، ورأس العين، والقامشلي شمال سوريا.

في المقابل قال نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ إنّ القوات التركية لن تبقى في عفرين لكنّ عملها لم ينته بعد هناك.

وأضاف بوزداغ أنّ القوات التركية ستعمل من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها في المدينة، مشيراً إلى أنه سيجري تشكيل إدارة في عفرين على غرار الإدارة التي تم تشكيلها في منطقة درع الفرات.