مصادر أفغانية: "طالبان" قد تتخذ قراراً ببدء قتال قوات المعارضة

بعد استيلاء طالبان على مدخل وادي بنجشير، مصادر أفغانية تعلن فشل المفاوضات مع أهالي المنطقة، وتؤكّد أن طالبان قد تتخذ قراراً بِبدء قتال قوات المعارضة.

 

  • قوات مناهضة لطالبان تتجمع في منطقة خنج في مقاطعة بنجشير (أ ف ب).
    قوات مناهضة لطالبان تتجمع في منطقة خنج في مقاطعة بنجشير (أ ف ب).

أفادت مصادر أفغانية بفشل المفاوضات مع أهالي منطقة بانجشير، مشيرة الى أن  طالبان قد تتخذ قراراً بِبدء قتال قوات المعارضة في أي لحظة.

وكان قائد ميداني في حركة طالبان قد أفاد بأنّ قواته استولت على ناحية شتيل في مدخل وادي بنجشير، بعد معارك عنيفة مع قواتِ احمد مسعود وحلفائها.

بيان لطالبان قال إن قوات الحركة أسرت 19 عنصراً من المعارضة وقتلت آخرِين. وقد اعتبر هذا الاشتباك خرقاً لاتفاق أبرِم الأسبوع الماضي بين  طالبان والفريق الممثّل لأحمد مسعود اتفاق نص على عدم اللجوء إلى السلاح، إلى حينِ انعقاد الجولة الثانية من المفاوضات.

وكانت قوات المعارضة أعلنت عن اشتباكات عنيفة مع قوات طالبان عند المدخل الغربيّ للوادي. وأشار متحدث باسمِ المعارضة الى أن 8 من أفراد طالِبان لقوا مصرعهم كما أصيب عدد مماثل، وأشار إلى إصابةِ اثنين من مسلّحيها.