مكتب الكاظمي يعلن إحباط عملية استباقية لتزوير الانتخابات العراقية

مكتب رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، يعلن إحباط عملية لتزوير الانتخابات المقبلة، ويؤكّد أن التحقيق بشأن هذه القضية وقضايا أخرى وكل المسؤولين عنها مستمر.

  • صورة أرشيفية لرئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي.
    صورة من الأرشيف لرئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي.

أعلن مكتب رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، إحباط عملية لتزوير الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر إجراؤها في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وذكر المكتب في بيان صحافي أن الأجهزة الأمنية "نجحت، وبإشراف مباشر من القضاء، في تنفيذ عملية استباقية أحبطت محاولة لتزوير الانتخابات عبر الضغط على عدد من موظفي مفوضية الانتخابات بهدف خلط الأوراق السياسية وإثارة الفوضى".

وأضاف البيان أنه "بعد تحقيقات فنية دقيقة للأجهزة التحقيقية، وبإشراف مباشر من القضاء، تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على عدد من المتهمين في مجموعة حاولت تزوير الانتخابات، باستثمار علاقات لهم مع موظفين في مفوضية الانتخابات بهدف إثارة الفوضى المعلوماتية والسياسية في العراق، من خلال شبكة من مواقع التواصل الإلكترونية بينها موقع باسم (سيدة الخضراء)، حاول القائمون عليه بوسائل مختلفة الإيحاء بارتباطه بمكتب رئيس مجلس الوزراء، أو العاملين فيه، أو مستشاري رئيس مجلس الوزراء".

البيان قال إن "بعض وسائل الإعلام، وتحديداً تلك التابعة لبعض القوى السياسية، (يقف وراء) هذه الافتراءات الكاذبة، من دون تدقيق وبشكل يفتقر إلى المهنية والإنصاف".

وأشار إلى أن "التحقيق بشأن هذه القضية وقضايا أخرى وكل المسؤولين عنها مستمر، وسيتم تقديم المتورطين إلى العدالة".